الأسهم الأوروبية ترتفع لأعلى مستوى منذ 2000 بفعل هبوط اليورو ومكاسب شركات التصدير


ارتفعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الجمعة مواصلة موجة المكاسب لليوم الرابع علي التوالي مسجلة أعلى مستوياتها منذ عام 2000 وتتجه صوب أكبر مكسب أسبوعي منذ كانون الثاني يناير مع هبوط اليورو الواسع النطاق ومكاسب قوية لشركات التصدير.

ارتفع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.5 بالمئة بحلول 10:10 بتوقيت لندن مسجلا أعلى مستوياته منذ عام 2000 ،محققا ارتفاع بنحو 3.3 بالمئة علي مدار تعاملات الأسبوع بأكبر مكسب أسبوعي منذ كانون الثاني يناير الماضي.

وحقق مؤشر داو جونز أوروبا ارتفاع بنسبة 20 بالمئة منذ بداية العام الحالي بدعم من السياسات التحفيزية الواسعة لبنك أوروبا المركزي لدعم تعافي الاقتصاد الأوروبي وإيقاف تدهور الأسعار.

انخفض اليورو بنسبة 0.7 بالمئة ضمن موجة من الخسائر لليوم الخامس علي التوالي مقابل الدولار الأمريكي وسجل أدنى مستوى منذ 18 آذار مارس 1.0588 دولار علي أثر اختلاف السياسات النقدية بين أوروبا والولايات المتحدة لصالح السياسات التحفيزية الأوروبية في مقابل قرب رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

ويعتبر انخفاض العملة الأوروبية الموحدة الفترة الأخيرة عاملا هاما لدعم تعافي النمو الاقتصادي وتوسيع أرباح الشركات في منطقة اليورو خاصة أرباح شركات التصدير.

انخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.1 بالمئة بعد ارتفع المؤشر بنحو 0.5 بالمئة بالأمس في وول ستريت في ثاني مكسب يومي علي التوالي.

مؤشرات أوروبا
ارتفع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.4 بالمئة ، في فرنسا صعد مؤشر كاك 40 بنسبة 0.3 بالمئة ،وفى لندن صعد مؤشر فايننشال تايمز 100 بنسبة 0.3 بالمئة.

وفي ألمانيا ارتفع مؤشر داكس 1.1 بالمئة وسجل أعلى مستوياته علي الإطلاق عند 12,304.25 نقطة بدعم البيانات القوية الصادرة مؤخرا في برلين والتي أكدت على سلامة مسار نمو أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.