اخبار الفوركس - انخفاض الدولار الأمريكي لأدنى مستوياته في شهرين أمام نظيره الكندي


انخفض الدولار الأمريكي أمام نظيره الكندي خلال الجلسة الأمريكية موضحاً أدنى مستوياته منذ الحادي والعشرين من كانون الثاني/يناير الماضي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن اقتصاديات أمريكا الشمالية والتي أوضحت تقلص تراجع المبيعات التصنيعية في كندا قبل أن نشهد قرار البنك المركزي الكندي بتثبيت أسعار الفائدة عند نسبة 0.75% وسط توجه أنظار المستثمرين لما سوف يسفر عنه تقرير الكتاب بيج الذي تكمن أهميته في كونه يصدر قبل أسبوعبن في اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح ويعد أحد الركائز التي يبنى عليها صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفدرالي قراراتهم وتوجهاتهم لدعم وتحفيز أكبر اقتصاد في العالم.
في تمام الساعة 06:32 مساءاً بتوقيت جرينتش أظهر زوج الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي تراجعاً إلى مستويات 1.2310 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.2483 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال اليوم عند 1.2280 والأعلى له عند 1.2569.
هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الكندي صدر قراءة مؤشر المبيعات التصنيعية لشهر شباط/فبراير والتي أوضحت تراجع بنسبة 1.7% مقابل تراجع بنسبة 3.0% بخلاف التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بنسبة 0.1%، بينما أظهرت قراءة مبيعات المنازل القائمة لشهر آذار/مارس ارتفاعاً بنسبة 4.1% مقابل ارتفاع بنسبة 1.0% في شباط/فبراير الماضي قبل أن نشهد قرار محافظ المركزي الكندي سيتفنز بولوز بالمحافظة على السياسة النقدية التوسعية للبنك.
على الصعيد الأخر نترقب سوياً في تمام الساعة 07:00 مساءاً بتوقيت جرينتش الكشف عن تقرير الكتاب بيج عقب أظهر قراءة مؤشر نيويورك الصناعي انكماش بما قيمته 1.2 مقابل اتساع بما قيمته 6.9 خلال آذار/مارس، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى اتساع بما قيمته 7.2 وأظهرت قراءة الإنتاج الصناعي تراجع بنسبة 0.6% مقابل ارتفاع بنسبة 0.1% في شباط/فبراير، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى تراجع بنسبة 0.3%، إلا أن قراءة مؤشر سوق الإسكان قد أظهرت اتساعاً لما قيمته 56 مقابل ما قيمته 52 في آذار/مارس متفوقة بذلك على التوقعات عند ما قيمته 55.