الذهب يتراجع بفعل صعود الدولار وتحفيز صيني يحد من الخسائر


تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مع استعادت العملة الأمريكية لعافيتها وارتفاعها مقابل سلة من العملات الرئيسية ويحد من الخسائر إجراءات تحفيزية في الصين أكبر مستهلك للمعدن بالعالم ،وزاد أكبر صندوق بالعالم للمؤشرات حيازاته من الذهب لأعلى مستوى في أربعة أسابيع.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:20 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1203.29 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1204.34 دولار، وسجل أعلى مستوي 1208.87 دولار وأدنى مستوي 1202.77 دولار.

وأنهي المعدن الأصفر تعاملات يوم الجمعة مرتفعا بنسبة 0.6 بالمئة مستفيدا من هبوط الدولار لأدنى مستوى في أسبوعين لكنه فقد نسبة 0.3 بالمئة على مدار تعاملات الأسبوع الماضي في ثاني خسارة أسبوعية على التوالي.

الدولار الأمريكي
ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية بنسبة 0.5 % ضمن عمليات التصحيح من أدنى مستوى في أسبوعين 97.16 نقطة المسجل يوم الجمعة متجها صوب تحقيق أول مكسب يومي خلال الخمسة أيام الأخيرة.

وأثارت البيانات الضعيفة الصادرة مؤخرا في الولايات المتحدة موجة بيع واسعة للعملة الأمريكية مع تقلص توقعات قرب قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة خلال حزيران يونيو المقبل ،بعدما ربط المجلس تشديد السياسات النقدية بمدي تحسن البيانات الاقتصادية.

الاقتصاد الصيني
في احدث خطواته لدعم نمو الاقتصاد في البلاد قام بنك الشعب الصيني "البنك المركزي " بخفض القيود الإلزامية علي البنوك التجارية بهدف ضخ السيولة النقدية للاقتصاد وإيقاف تدهور مستويات النمو والتي سجلت خلال الربع الأول من العام الحالي أدنى وتيرة خلال الست سنوات الأخيرة.

خفض بنك الشعب الصيني الاحتياطي الإلزامي للبنوك التجاري 100 نقطة أساس إلي 18.5 بالمئة بداية من 20 نيسان أبريل الحالي بأكبر تخفيض منذ ذروة الأزمة المالية العالمية عام 2008.