الذهب يتراجع للجلسة الثانية على التوالي بفعل جاذبية العملة الأمريكية


تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مواصلة خسائرها للجلسة الثانية على التوالي بفعل جاذبية العملة الأمريكية وتسارع عمليات شرائها بدعم توقعات رفع أسعار الفائدة خلال العام الحالي، بالتزامن مع صعود الأسهم العالمية بدعم آمال نتائج أرباح الشركات.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:40 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1194.87 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1195.94 دولار، وسجل أعلى مستوي 1196.93 دولار وأدنى مستوي 1193.05 دولار.

وأنهي المعدن الأصفر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.8 بالمئة مسجلا أدنى مستوى في ثلاث جلسات 1191.35 دولار للأونصة بفعل صعود الدولار الأمريكي علي نطاق واسع مقابل سلة من العملات.

الدولار الأمريكي
ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية بنسبة 0.6 % ضمن موجة من المكاسب لليوم الثاني علي التوالي مع تسارع عملية شراء العملة الفيدرالية من جديد في ظل اختلاف توجهات السياسات النقدية بين الولايات المتحدة وأغلب الاقتصاديات العالمية لصالح قرب تشديد السياسات النقدية ورفع أسعار الفائدة الأمريكية في مقابل استمرار البنوك المركزية الكبرى في توسيع السياسات التحفيزية لدعم الاقتصاد وكان أخر هذه البنوك ما قراره بنك الشعب الصيني أول أمس الأحد بتخفيض الاحتياطي الإلزامي للبنوك التجارية إلي أدنى مستوى منذ عام 2008 لدعم نمو الاقتصاد الصيني المتراجع نموه لأدنى مستوى في ست سنوات خلال الربع الأول من العام الحالي.

الأسهم العالمية
استعادت أسواق الأسهم العالمية لجاذبية المستثمرين بعد توسيع السياسات التحفيزية في الصين بالتزامن مع آمال بشأن أرباح قوية لكبرى الشركات العالمية خلال الربع الأول من العام الحالي ،وصعد سوق الأسهم الياباني في ظل هبوط الين وسجل مؤشر توبكس أعلى مستوياته علي الإطلاق ،وصعدت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز بنسبة 0.3 بالمئة بعد صعود المؤشر بالأمس بنسبة 0.9 بالمئة في وول ستريت بدعم مكاسب قوية لقطاع التكنولوجيا.

صندوق SPDR
حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 739.06 طن متري وهو أعلى مستوى للحيازات منذ 26 آذار مارس الماضي.