وول ستريت تختتم الجلسة على تغيرات طفيفة في مجملها إيجابية


اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية رابع جلسات الأسبوع الجاري على تغيرات طفيفة في مجملها إيجابية موضحة اللون الأخضر عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس والتي أوضحت ارتفاع طلبات الإعانة بخلاف التوقعات بالإضافة إلى تباطؤ نمو مؤشر مدراء المشتريات الصناعي خلال نيسان/أبريل الجاري وتراجع مبيعات المنزل الجديدة في آذار/مارس الماضي بصورة فاقت التوقعات.
اختتم مؤشر داو جونز الصناعي تداولات الجلسة على ارتفاع بنسبة 0.11% أي بنحو 20.42 نقطة عند مستويات 18,058.69، كما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.24% أي بنحو 4.97 نقطة عند مستويات 2,112.93، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 0.41% أي بنحو 20.89 نقطة إلى مستويات 5,056.06.
مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي قد تراجع ليتداول حالياً عند مستويات 97.44 مقارنة بالافتتاحية عند 98.23 بعد أن حقق أدنى مستوى له خلال تداولات جلسة اليوم عند 97.34 بينما حقق الأعلى له عند 98.64.
علي الصعيد الأخر فقد ارتفعت أسعار الذهب لتتداول حالياً عند مستويات 1,194.57$ للأونصة بالمقارنة مع المستويات الافتتاحية عند 1,187.34$ للأونصة، كما ارتفعت أسعار النفط الخام الأمريكي ليتداول حالياً عند مستويات 57.48$ للبرميل بالمقارنة مع مستوياته الافتتاحية عند 56.23$ للبرميل.