الدولار يرتد من أدنى مستوى في أسبوعين والأنظار على اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي


ارتفعت العملة الأمريكية الدولار بالسوق الأوروبية يوم الاثنين ضمن عمليات التصحيح من أدنى مستوى في أسبوعين المسجل يوم الجمعة وينتظر الاقتصاد الأمريكي بيان عن قطاع الخدمات خلال الشهر الحالي ،ويركز المستثمرين على اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الذي يبدأ غدا الثلاثاء بحثا عن علامات جديدة تخص توقيت رفع أسعار الفائدة للمرة الأولى في الولايات المتحدة منذ عام 2008.

يتداول مؤشر الدولار بحلول الساعة 12:40 بتوقيت جرينتش حول مستوي 97.40 نقطة من مستوي الافتتاح 97.10 نقطة وسجل أعلى مستوي 97.45 نقطة وأدنى مستوي 96.96 نقطة.

انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.6 بالمئة يوم الجمعة في ثاني خسارة يومية على التوالي مسجلا أدنى مستوى في أسبوعين 96.91 نقطة بفعل مخاوف بشأن خفض إنفاق الشركات للشهر السابع على التوالي الأمر الذي يؤثر سلبا على الأداء الاقتصادي الذي يعول على تحسنه مجلس الاحتياطي الاتحادي قبل رفع أسعار الفائدة.

وينتظر الاقتصاد الأكبر بالعالم بيان حكومي عن أداء قطاع الخدمات خلال الشهر الحالي ،تصدر القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي المتوقع 59.1 خلال نيسان أبريل من 59.2 خلال آذار مارس.

تبدأ غدا الثلاثاء اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي أولى أيام اجتماعها الذي يمتد على مدار يومين لدراسة السياسات النقدية الملائمة للاقتصاد الأمريكي الذي شهد مؤخرا عديد البيانات السلبية التي أثارت الشكوك في مدى قوة مسار النمو لأكبر اقتصاد بالعالم ،ويتوقع الكثير من الخبراء إبقاء المجلس علي أسعار الفائدة ثابتة خلال النصف الأول من العام الحالي على أن يشهد النصف الثاني أول زيادة في الأسعار الثابتة منذ عام 2008.

وتراجعت العملة الأوروبية الموحدة اليورو من أعلى مستوياتها في أسبوعين أثر المخاوف المتزايدة بشأن أزمة ديون اليونان ،وتراجع الجنيه الإسترليني تصحيحا من أعلى مستوى في 7 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي قبيل يوم من بيانات نمو الاقتصاد البريطاني خلال الربع الأول.