الأسهم اليابانية تتكبد أكبر خسارة في 4 أشهر بعد قرارات البنك المركزي ونمو الاقتصاد الأمريكي


أنهت الأسهم اليابانية جلسة الخميس في ثالث جلسات الأسبوع منخفضة بأكبر خسارة يومية في أربعة أشهر متأثرة بقرارات بنك اليابان المركزي الذي امتنع عن إضافة المزيد من التحفيز ونمو الاقتصاد الأمريكي بأقل وتيرة منذ عام بالتزامن مع توقعات ضعيفة لأرباح كبرى الشركات اليابانية.

أغلق مؤشر نيكي القياسي منخفض 538.94 نقطة أو 2.69 بالمئة عند 19,520.01 نقطة وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 34.64 نقطة أو 2.13 بالمئة عند 1,592.79 نقطة بأكبر خسارة يومية منذ 6 كانون الثاني يناير الماضي.

امتنع البنك المركزي الياباني عن توسيع برنامج التحفيز النقدي وأعاذ ذلك إلى آمال بشأن تحسن الأجور وارتفاع إنفاق القطاع الخاص سيدفعان التضخم إلى المستهدف المحدد عند 2 بالمئة.

كما توقع الخبراء حافظ البنك المركزي الياباني على تعهده لزيادة القاعدة النقدية بوتيرة سنوية قدرها 80 تريليون ين من خلال مشتريات السندات السيادية وأصول عالية المخاطرة.

وأظهرت صادرة اليوم في طوكيو انكماش الإنتاج الصناعي بمعدل 0.3% خلال آذار مارس من انكماش بمعدل 3.1 % خلال شباط فبراير ،وأشارت التوقعات إلي انكماش بمعدل 3.4%.

وفي الولايات المتحدة نما الاقتصاد الأكبر بالعالم بمعدل 0.2 بالمئة خلال الربع الأول من العام الحالي في أبطأ وتيرة نمو منذ نفس الربع من العام الماضي ،بأقل من توقعات الخبراء نمو بمعدل 1.0 بالمئة ،وسجل الربع السابق نمو بمعدل 2.2 بالمئة.

انخفض سهم شركة هوندا موتور 6.7 بالمئة بأكبر خسارة منذ آذار مارس من عام 2009 بعدما توقعت الشركة أرباح 525 مليار ين خلال الربع الأول أقل من تقديرات الخبراء أرباح 661 مليار ين .

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة وانخفض المؤشر بالأمس بنسبة 0.4 بالمئة في وول ستريت في ثاني خسارة يومية على التوالي متضررا من بيانات النمو الضعيفة.

ويتداول الين اليابان مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:48 جرينتش عند 118.90 دولار بعد افتتاح التعاملات عند مستوى 118.98 وسجل أعلى مستوى عند 118.49 الأعلى منذ 26 آذار مارس وأدنى مستوى عند 119.14.