أبوظبي ينهي تعاملات ابريل متراجعا بفعل العقار والبنوك


انهى المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي تعاملات جلسة اليوم الاخميس ،آخر جلسات الأسبوع ،وشهر أبريل على تراجع بفعل هبوط القطاعات القيادية بصدارة العقار والبنوك.


وانخفض المؤشر بعد ارتفاعات سجلها أمس بنسبة 0.67% ليخسر من خلالها 31.53 نقطة بوصوله لمستوى الـ4647.12 نقطة .


وعلى صعيد التداولات شهدت تباين ،حيث ارتفعت قيم التداولات بينما سجلت أحجام التداول تراجع بالمقارنة بجلسة امس .


وتم التداول على أسهم 143.6 مليون سهم مقابل 183.23 مليون سهم ،وبقيمة 331.15 مليون درهم مقابل 318.7 مليون درهم بنهاية جلسة أمس موزعين على 2.022 ألف صفقة.


وهبط بالمؤشر قطاع البنوك بنحو 0.98% بفعل هبوط أبوظبي الوطني بنسبة 6.72%،ومصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 3.33%،وبنك الاتحاد الوطني بنسبة 1.44%.


وعمقت من خسارة السوق قطاع العقاري بنحو 0.6%،بفعل هبوط لـ"اشراق العقارية" بنسبة 0.96%،و"الدار العقارية" بنسبة 0.36%.


وانخفض الاتصالات بنسبة 0.44% ،من خلال سهم "اتصالات" متراجعاً بنفس النسبة. وفي المقابل كان قطاع السلع اكثر المرتفعين بنسبة 4.18%،بدعم من سهم "أسماك" مرتفعاً من خلال صفقة وحيدة بنحو 15%،وأغذية بنسبة 4.05%.


وتصدر قطاع البنوك تداولات اليوم بنحو 148.5 مليون درهم من خلال سهم "أبوظبي الوطني" بنحو 72.7 مليون درهم.


وقال محللون لـ "مباشر" إنه من المتوقع أن تشهد أسواق الأسهم الإماراتية نشاطاً إيجابياً بجلسة الخميس، آخر جلسات شهر أبريل، في ظل رغبة بعض الصناديق، والمحافظ في تحسين مراكزها المالية.


وكان سوق أبوظبي قد نجح في إنهاء تعاملات أمس الأربعاء، على ارتفاع بعد تعديل أوضاعه بنهاية الجلسة، مدفوعاً بمكاسب الاتصالات والعقارات ليتجاهل هبوط البنوك والطاقة.