قال وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مصطفى مدبولى إنه قد تم اختيار التحالف المصرى - الكندي العالمى، لتنفيذ خط قطار معلق " مونوريل" الذي يربط بين مدينتي ٦ أكتوبر والشيخ زايد، بالقاهرة والجيزة، بتكلفة تقديرية 1.5 مليار دولار.وأضاف الوزير خلال اجتماعه مع المهندس هانى عازر، مستشار رئيس الوزراء للنقل، إنه تمت الموافقة على العرض المالى والفنى، للتحالف العالمى المصري، والذي يمثله شركة بومباردير الكندية العالمية، والتى نفذت العديد من المشروعات المماثلة فى ١٨ دولة، بجانب شركتي المقاولون العرب وأوراسكوم.وأشار الوزير أن بدء التنفيذ سيكون يناير ٢٠١٦ ، وينتهى منتصف ٢٠١٨، أى لمدة ٣٠ شهرا، وسيتم التمويل من خلال قرض تقوم هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بسداده على ١٤ عاما.وقال الوزير:" سيربط خط القطار المعلق المونوريل، بين مدينتي ٦ أكتوبر والشيخ زايد، بالقاهرة والجيزة، وسيكون هناك ١٢ محطة فى المرحلة الأولى، و٥ محطات فى المرحلة الثانية، والتى ستربط أكتوبر وزايد بالقاهرة من خلال محور روض الفرج، والجارى تنفيذه حاليا، لتصل إجمالى محطات المونوريل إلى ١٧ محطة".وأشار إلى أن المرحلة الأولى، ستبدأ من طريق الإسكندرية الصحراوى، مرورا بمحطتين بمدينة الشيخ زايد، ثم محطة جهينة وطريق الواحات، ومدينة الإنتاج الإعلامى، حتى أول طريق الواحات، موضحا أن المرحلة الثانية، ستكون حتى الوراق، بنهاية خط مترو الأنفاق الرابع، المقرر تنفيذه العام الحالى.وأوضح الوزير أن خط القطار سيمتد فى المرحلة الأولى بطول ٢٧ كيلومترا، و٢٥ كيلومترا فى المرحلة الثانية، بإجمالى ٥٢ كيلومترا، مؤكدا أن القطار يعمل بصورة آلية التشغيل.