سوق دبي المالي يغلق علي تراجع بنسبة 0.27%


أنهى سوق دبي المالي جلسات الأسبوع باللون الأحمر، ليعاود هبوطه في ظل عمليات جني أرباح تركزت على أسهم الاستثمار، إلى جانب إعمار ودبي الإسلامي.


وأغلق المؤشر العام للسوق متراجعا بنسبة 0.27%، فاقدا 11.24 نقطة من رصيده هبط بها إلى مستوى 4103.5 نقطة، متخليا عن بعض مكاسب أمس الأربعاء.


وكان السوق قد نجح، بنهاية جلسة الأربعاء في تحقيق الارتفاع الأول، بعد 3 جلسات من التراجع، مرتفعا بأعلى وتيرة منذ 8 جلسات، بنسبة ارتفاع بلغت 1.12%.


وشهدت جلسة الخميس تراجعا ملحوظا لحركة التداول، مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل قيم التداول إلى حوالي 851.2 مليون درهم مقابل 1.04 مليار درهم بجلسة الأربعاء، بكمية تداول بلغت 655.7 مليون سهم مقابل 725.77 مليون سهم درهم بالجلسة السابقة.


وتصدر "الاستثمار" خسائر القطاعات بنهاية الجلسة متراجعا بنسبة 1.03%، متأثرا بالأداء السلبي لجميع أسهم القطاع بقيادة دبي للاستثمتار الذي أغلق متراجعا بنسبة 0.32%، إلى جانب خسائر شعاع التي بلغت 4.27% تصدر بها الأسهم الخاسرة.


وجاء قطاع العقارات بالمركز الثاني بنسبة تراجع بلغت 0.53% في ظل تراجع سهم إعمار بنسبة 0.26%، في حين أغلق سهم أرابتك مرتفعا بنسبة 1.55%.


وسجل قطاع البنوك تراجعا نسبته 0.15% بضغط مباشر من دبي الإسلامي الذي أغلق متراجعا بنسبة 0.3%، وأغلق سهم الإمارات دبي الوطني دون تغيير.


وفي المقابل، تصدر "الخدمات" القطاعات الرابحة بارتفاع نسبته 3.5% مدعوما بسهم تبريد الذي أغلق مرتفعا بنسبة 14.75% تصدر بها الأسهم المحلية الرابحة.


وأغلق قطاع الاتصالات باللون الأخضر مرتفعا بنسبة 0.78% بعد صعود سهم دو إلى مستوى 5.1140 درهم.