تباينت مؤشرات بورصة مصر في بداية تعاملات، يوم الأحد، وتراجع المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنحو طفيف 0.05%، عند 8738.4 نقطة بعد بداية خضراء في الدقائق الأولى.

وارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنحو 0.55% إلى 471.75 نقطة، فيما صعد المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي أكس 100" ما نسبته 0.32%، وصولاً إلى 971.74 نقطة.
توقعت منى مصطفى، المُحلل الفني لدى المجموعة الأفريقية، عضو اللجنة العلمية بالمجلس الاقتصادي الأفريقي، أن تسيطر حالة من الترقب على تداولات الأسبوع الجاري، خاصة في ظل غياب محفزات السوق وهي السيوله، لتعيد المؤشرات و الأسهم اختبار نقاط الدعم مره أخرى في محاولة منها لإيجاد مشتري مستعد لتحمل المخاطرة على أن يتخلل الجلسات موجات جني أرباح طفيفة على الأسهم نتيجة لاتجاه المتعاملين لتحقيق جزء من مكاسبهم أولاً بأول.

وارتفعت أسهم "سوديك"، و"راية"، و"التجاري الدولي"، و"دلتا للإنشاء" بنسب تتراوح بين 0.32% و 2.3 %.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، فتعاملات المصريين والعرب تتجه للشراء وتعاملات الأجانب تتجه للبيع.

وعلى صعيد فئات المستثمرين، فتعاملات المؤسسات تتجه للبيع وبخاصة الأجنبية، مقابل حركة شرائية سيطرت على تعاملات الأفراد.