السعري الكويتي يتراجع هامشيا وسط ارتفاع باقي المؤشرات


انهت مؤشرات البورصة الكويتية جلسة، اليوم الاثنين - ثاني جلسات الأسبوع - على تباين ، بالتزامن مع دخول المؤشر الرئيسي للسوق في مرحلة تصحيح بالتزامن مع استمرار المضاربات و الضغط على أسعار بعض الأسهم ، في مقابل، استمرار عمليات الشراء على أسهم منتقاة.


وتراجع المؤشر السعري، في نهاية جلسة اليوم، بنسبة 0.08% إلى مستوى 6394.48 نقطة بخسارة بلغت 5.64 نقطة.


بينما ارتفع المؤشر الوزني بنسبة 0.23% رابحاً 0.99 نقطة عند مستوى 431.26 نقطة، وصعد مؤشر «كويت 15» بنحو 0.41% بما يوازي ربحية 4.23 نقطة عند مستوى 1042.69 نقطة.


وتصدر قطاع الخدمات المالية قائمة التراجعات بنسبة 0.60%، تلاه قطاع البنوك بنسبة هبوط بلغت 0.53%.


وجاء على رأس تراجعات الأسهم سهم "هيومن سوفت" بنسبة 6.76% إلى 690 فلساً، فيما جاء سهم "أستراتيجيا" على رأس الارتفاعات بنسبة 10% إلى55 فلس.


وشهدت مستويات السيولة ارتفاعاً طفيفاً بلغت نسبته 0.40% تقريباً إلى 12.30 مليون دينار، مقابل نحو 12.25 مليون دينار كانت في الجلسة السابقة.


بينما تراجعت الأحجام بنسبة 29.8% لتصل إلى 144.90مليون سهم، مقابل 206.46 مليون سهم بجلسة، أمس الأحد، ووصلت الصفقات اليوم إلى 3627 صفقة.


وحل سهم «المدينة» - في صدارة نشاط التداول على مستوى الأحجام بعد تجاوز حجم تداولاته 15.92 مليون سهم، محققاً سيولة بلغت 683.30 ألف دينار تقريباً، بتنفيذ 291 صفقة، متراجعاً بنحو 5.62% عند مستوى 42 فلساً.


وتصدر سهم "بيتك" قيم التداولات بعد تجازها نحو 1.35 مليون دينار بأحجام بلغت 2.03 مليون سهم بتنفيذ 101 صفقة ، مرتفعا بنسبة 1.5% إلى 670 فلس .