وول ستريت تستهل تداولات الأسبوع على تغيرات طفيفة موضحة تباين في الأداء


افتتحت مؤشرات الأسهم الأمريكية أولى جلسات الأسبوع الجاري على تغيرات طفيفة في مجملها سلبية موضحة تباين في الأداء وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل أكبر اقتصاد في العالم مع مطلع تداولات هذا الأسبوع عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تابعنها اليوم الجمعة الماضي عن الاقتصاد الأمريكي والتي أوضحت انخفاض معدلات البطالة خلال نيسان/أبريل لنسبة 5.4% موضحة أدنى مستوياتها منذ آيار/مايو من عام 2008 بالتزامن مع أظهر قراءة التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعي خلق نحو 223 ألف وظفية مضافة خلال الشهر ذاته مقابل نحو 85 ألف وظيفة مضافة في آذار/مارس الماضي.
في تمام الساعة 04:22 مساءاً بتوقيت جرنتش انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.15% أي بنحو 26.76 نقطة لمستويات 18,164.35، كما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.12% أي بنحو 2.63 نقطة إلى مستويات 2,113.46، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 0.10% أي بنحو 5.07 نقطة إلى مستويات 5,008.62.
مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل ست عملات رئيسية على رأسها اليورو التي تزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي قد أظهر ارتفاعاً ليتداول عند مستويات 95.12 مقارنة بالافتتاحية عند 94.87 بعد أن حقق أعلى مستوى له خلال تداولات جلسة اليوم عند 95.34 بينما حقق الأدنى له عند 94.86.
علي الصعيد الأخر فقد انخفضت أسعار الذهب لتتداول حالياً عند مستويات 1,180.58$ للأونصة بالمقارنة مع المستويات الافتتاحية عند 1,189.26$ للأونصة، كما تراجعت أسعار النفط الخام الأمريكي ليتداول حالياً عند مستويات 58.90$ للبرميل بالمقارنة مع مستوياته الافتتاحية عند 59.31$ للبرميل.