هبوط حاد للأسهم الأوروبية بفعل عمليات بيع واسعة في سوق السندات


انخفضت الأسهم الأوروبية انخفاضا حادا بالتعاملات الصباحية يوم الثلاثاء في ثاني جلسات الأسبوع في ظل استمرار عمليات بيع واسعة في سوق السندات، ومتابعة من المستثمرين لتطورات المفوضات بين اليونان والاتحادي الأوروبي حول برنامج الإنقاذ المالي.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 2.0 بالمئة بحلول 10:22بتوقيت لندن وحقق المؤشر ارتفاع حتى جلسة الأمس 17 بالمئة منذ بداية تعاملات العام الحالي بدعم السياسات التحفيزية الواسعة التي ينفذها بنك أووربا المركزي لدعم الاقتصاد.

نالت عمليات البيع الكبيرة في أسواق سندات منطقة اليورو من ثقة المستثمرين ودفعتهم إلي تقليل الاستثمارات ذات العائد المرتفع وعلي رأسها الأسهم ،وقالت مجموعة جولدمان ساكس أن التوقعات العالية لبرنامج شراء السندات للبنك المركزي الأوروبي دفع تقييمات السندات إلي مستويات خطرة هو ما تسبب في عمليات البيع الواسعة.

قال وزير المالية اليوناني أن بلاده تخطط لنجاح المفوضات مع ترويكا الدائنين من أجل الحصول على المساعدات المالية،وقال نظيره الهولندي الذي قاد اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي بالأمس في بروكسيل أنهم يحرزون تقدم ملحوظ وأسرع في المفوضات مع الحكومة اليونانية.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.5 بالمئة وانخفض المؤشر بالأمس في وول ستريت بنسبة 0.5 بالمئة وسط مخاوف بشأن تعافي الاقتصاد العالمي.

مؤشرات أوروبا
تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 2.0 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 بنسبة 1.9 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بنسبة 2.2 بالمئة ،وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 نحو 1.8 بالمئة.