انخفاض أسعار الغاز الطبيعي بأكثر من واحد بالمئة وسط ارتفاع المخزونات


انخفضت أسعار الغاز الطبيعي خلال الجلسة الأمريكية بأكثر من واحد بالمئة خلال الجلسة الأمريكية متغاضية بذلك عن تراجع مؤشر الدولار للجلسة الثالثة على التوالي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وأظهر التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية اتساع فائض في المخزونات دون التوقعات، حيث بلغ الفائض خلال الأسبوع المنقضي في الثامن من آيار/مايو الجاري نحو 111 مليار متر مكعب مقابل فائض بنحو 76 مليار متر مكعب في القراءة السابقة دون التوقعات عند فائض بنحو 112 مليار متر مكعب.
في تمام الساعة 03:49 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة للغاز الطبيعي تسليم 15 من شهر حزيران/يونيو المقبل بنسبة 1.23% لتتداول حالياً عند مستويات 2.90$ للمتر المكعب مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 2.94$ للمتر المكعب.
هذا وقد أوضح تقرير الوكالة اليوم الخميس ارتفاع المخزونات الأمريكية من الغاز الطبيعي إلى نحو 1,897 متر مكعب مقابل 1,786 متر مكعب في الأسبوع المنقضي في الأول من آيار/مايو الجاري لتعد بذلك أعلى من ما كانت عليه في نفس الفترة من العام السابق 2014 عند 1,145 متر مكعب، بينما تعد المخزونات حالياً دون متوسط الخمسة أعوام الماضية عند 1,935 متر مكعب.
على الصعيد الأخر فقد أظهر مؤشر الدولار الأمريكي اليوم أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي انخفاضاً ليتداول حالياً عند مستويات 93.54 مقارنة بالافتتاحية عند 93.68 بعد أن حقق أدنى مستوياته خلال تداولات الجلسة عند 93.17، بينما حقق الأعلى له عند 93.81.
هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للنفط الخام عالمياً صدور قراءة طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في التاسع من آيار/مايو بنحو 264 ألف طلب مقابل نحو 265 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات عند نحو 272 ألف طلب، بينما صدرت قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في الثاني آيار/مايو بنحو 2,229 ألف طلب دون تغير يذكر عن القراءة الأسبوعية السابقة، متفوقة بذلك على التوقعات عند نحو 2,233 ألف طلب.
كما تابعنا أيضا عن الاقتصاد الأمريكي اليوم الخميس صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين والتي أوضحت انكماشاً بنسبة 0.4% مقابل نمو بنسبة 0.2% في آذار/مارس الماضي، بخلاف التوقعات عند نمو بنسبة 0.1%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته اتساع الانكماش لنسبة 1.3% مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات عند انكماش بنسبة 0.8%، أما عن القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته فقد أظهرت انكماش بنسبة 0.2% مقابل نمو بنسبة 0.2%، بخلاف التوقعات عند نمو بنسبة 0.1%، في حين أوضحت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المنتجين الجوهري تباطؤ وتيرة النمو لنسبة 0.8% مقابل 0.9%، بخلاف التوقعات عند نمو بنسبة 1.1%.