النفط الخام دون 59 دولارا بفعل تعافي الدولار الأمريكي ومخاوف الطلب


وسع النفط الخام من هبوط بالسوق الأمريكية يوم الجمعة ليتداول دون 59 دولارا للبرميل ضمن موجة من الخسائر لليوم الثالث على التوالي بفعل تعافي الدولار الأمريكي وصعوده مقابل سلة من العملات، ومخاوف بشأن ضعف الطلب في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط بالعالم.

وبحلول الساعة 13:05 بتوقيت جرينتش تراجع الخام الأمريكي بنحو 1.4 بالمئة ليتداول حول مستوي 58.90 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 59.65 دولار وسجل أعلى مستوي 59.87 دولار وأدنى مستوي 58.83 دولار.

وأنهي الخام الأمريكي تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.6 بالمئة في ثاني مكسب يومي على التوالي بعدما أعلنت وكالة الطاقة الأمريكية ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأسبوع الماضي.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية بنسبة 0.7 بالمئة متعافيا من أدنى مستوى في أربعة أشهر 93.16 نقطة المسجل بالأمس متجها صوب تحقيق أول مكسب يومي خلال الأربعة أيام الأخيرة بدعم عمليات جني الأرباح وتسوية مراكز دائنة.

وفي علامة سلبية للطب على النفط في الولايات المتحدة قالت وكالة الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء ان المصافي الأمريكية تعمل بطاقة 91.2 بالمئة الأسبوع الماضي انخفاضا من 93 بالمئة الفترة السابقة وهو أكبر تراجع منذ كانون الثاني يناير الماضي وطغي تأثير ذلك على انخفاض مخزونات النفط للأسبوع الثاني على التوالي لكنها تظل بالقرب من مستوياتها القياسية عند 490.9 مليون برميل.