النفط الخام يتراجع وسط توقعات تسارع الإنتاج الأمريكي


تراجع النفط الخام بالسوق الأمريكية يوم الاثنين مبددا جميع مكاسبه الأولية المحققة بالسوق الأوروبية لينزل عن 60 دولارا للبرميل مع ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات وتوقعات بتسارع إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وبحلول الساعة 13:05 بتوقيت جرينتش تراجع الخام الأمريكي بنحو 0.4 بالمئة ليتداول حول مستوي 59.65 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 59.78 دولار وسجل أعلى مستوي 60.86 دولار وأدنى مستوي 59.63 دولار.

وحقق النفط الخام "عقود يونيو" ارتفاع بنسبة 0.5 بالمئة يوم الجمعة بعد يومين من الخسارة بعد هبوط منصات الحفر الأمريكية لأدنى مستوى منذ آب أغسطس 2010 ،وعلى مدار الأسبوع حقق الخام ارتفاع بنسبة 1 بالمئة في تاسع مكسب أسبوعي على التوالي.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية بنحو 0.6 بالمئة بدعم عمليات التصحيح وتسوية مراكز دائنة بعدما سجل في تعاملات نهاية الأسبوع الماضي أدنى مستوى في أربعة أشهر 93.16 نقطة ،وارتفاع العملة الأمريكية يضغط بالسلب على أسعار السلع المقاومة بالدولار وعلى رأسها أسعار النفط.

أعلنت شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية يوم الجمعة 15 أيار مايو الحالي انخفاض منصات الحفر والتنقيب في الولايات المتحدة بنحو 8 منصة إلي 660 منصة الأسبوع الماضي بأدنى مستوي منذ آب أغسطس 2010 ،وبذلك يكون قد وصل الانخفاض نحو 59 بالمئة من إجمالي المنصات علي مدار 23 أسبوعا.

ويعد انخفاض منصات الحفر الأسبوع الماضي هو الأقل منذ كانون الأول ديسمبر الماضي في علامة على استفادت الشركات العاملة في حقول النفط من أسعار الخام المرتفعة نسبيا خلال هذه الفترة بالمقارنة بالعوامل السلبية التي تسيطر علي أسواق النفط ،ومن المعروف أن تكلفة استخراج النفط الصخري مرتفعة بالمقارنة مع تكلفة استخراجه في بلدان منظمة الأوبك.

ورفعت مجموعة جولدمان ساكس توقعات سعر النفط الخام الأمريكي إلي 52 دولارا للبرميل خلال العام الحالي من 48 دولارا للبرميل في توقعاتها السابقة ،وأعاذت المجموعة هذا التخفيض إلي تباطؤ إنتاج النفط الصخري خلال الربع الثاني من العام الحالي.