أسعار النفط تحت ضغط صعود الدولار الأمريكي ووفرة الإمدادات العالمية


تراجعت أسعار النفط العالمية بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مواصلة خسائرها لليوم الثاني على التوالي مع تواصل الصعود القوي للدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات، بالتزامن مع وفرة الإمدادات العالمي وتزايد مخاوف تخمة المعروض في مقابل ضعف الطلب.

وبحلول الساعة 08:55 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 59.70 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 60.29 دولار وسجل أعلى مستوي 60.40 دولار وأدنى مستوي 59.43 دولار ،ويتداول خام برنت حول 65.55 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 66.12 دولار وسجل أعلى مستوي 66.37 دولار وأدنى مستوي 65.22 دولار.

وأنهي النفط الخام الأمريكي "عقود شهر يوليو " تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.5 بالمئة ، وانخفض خام برنت بنسبة 1.2 بالمئة مع ارتفاع صادرات النفط من السعودية أكبر مصدر للنفط بالعالم.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بأكثر من 0.9 بالمئة مواصلا صعوده القوي لليوم الثاني على التوالي ،ووجدت العملة الفيدرالية دعما من عمليات التصحيح وجني الأرباح بالتزامن مع ارتفاع عوائد السندات الحكومية في الولايات المتحدة ،وارتفاع الدولار يؤثر بالسلب على أسعار النفط نظرا للعلاقة العكسية التي تربط بينهما.

في علامة جديدة على تخمة المعروض العالمي رفعت المملكة العربية السعودية من صادرات النفط إلي 7.9 مليون برميل يوميا خلال آذار مارس الماضي وهو أعلى مستوي للصادرات منذ نحو عشر سنوات مقتربا من أعلى مستوى للصادرات السعودية على الإطلاق.

ومن ناحية أخري رفعت مجموعة جولدمان ساكس توقعات أسعار النفط خلال العام الحالي ،وأعاذت ذلك إلي تباطؤ إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة ،توقعت المجموعة ارتفاع أسعار النفط الخام الأمريكي إلي 52 دولار للبرميل من 48 دولار خلال توقعاتها السابقة ،وخام برنت إلي 58 دولارا للبرميل من 52 دولارا.