افتتحت أسواق الأسهم الأمريكية تعاملاتها اليوم الأربعاء على مواجات ارتفاع، عقب يومين من الخسائر الفادحة، مع ترقب المستثمرين الإعلان عن نتائج اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي FOMC واجتماع قادة عالميون في مدينة كان الفرنسية.

هذا وقد ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بواقع 207 نقطة أو بنسبة 1.78% مسجلاً 11,865. كما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 23 نقطة أو بنسبة 1.92% إلى 1,241. وارتفع مؤشر ناسداك المركب بمقدار 38 نقطة أو بنسبة 1.48% ليصل إلى 2,645.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، أسهمت بيانات مؤشر ADP للتغير في أعداد الوظائف بالقطاع الخاص الأمريكي في إنعاش أسواق الأسهم. فقد أظهرت بيانات مؤشر ADP ارتفاع أعداد الوظائف بالقطاع الخاص بالولايات المتحدة بمقدار 110,000 خلال شهر أكتوبر، وفوق توقعات الأسواق على نحو طفيف الرامية إلى ارتفاع بمقدار 100,000، في حين تمت مراجعة قراءة شهر سبتمبر في الاتجاه الصاعد حيث سجلت 116,000 من التقديرات السابقة المقدرة بـ 91,000.

وفي الأسواق الأوروبية، ارتفعت أسواق الأسهم وسط تعاملات متقلبة، حيث ارتفع مؤشر Europe Stoxx 600 بنسبة 0.5% عقب ارتفاعه بنسبة 1.2% في وقت سابق خلال تعاملات الجلسة.

ومن المنتظر أن يراقب المستثمرون من كثب التطورات في مدينة كان الفرنسية حيث يجتمع زعماء منطقة اليورو قبل يوم واحد من اجتماع قمة الدول العشرين في الثالث والرابع من نوفمبر الجاري.

في غضون ذلك بالولايات المتحدة، تنتظر الأسواق قرار لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي حول السياسة النقدية كما سيعقد بن برنانك، رئيس الاحتياطي الفيدرالي، مؤتمرًا صحفيًا عقب الإعلان عن القرار في الساعة 18:15 بتوقيت جرينتش.

من جهة أخرى، ارتفعت أسعار الذهب فوق مستوى 1,740 دولار للأوقية، في حين قفزت العقود الآجلة للنفط الخام فوق مستوى 93 دولار للبرميل.