قوة الدولار تدفع اليورو للتداول بالقرب من أدنى مستوياته في أسبوعين


تداول اليورو خلال الجلسة الأسيوية اليوم الأربعاء على انخفاض للجلسة الثالثة على التوالي لتستقر التداولات بالقرب من أدنى مستوياتها في أسبوعين مقابل الدولار، يأتي هذا في ظل قوة الدولار التي يشهدها منذ بداية الأسبوع والتي تزايدت يوم أمس بعد بيانات قطاع المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية.

في تمام الساعة 03:00 بتوقيت غرينتش تداول زوج اليورو مقابل الدولار عند المستوى 1.1144 وذلك بعد أن سجلت أدنى مستوى 1.1121 يأتي هذا بعد أن انخفض الزوج يوم أمس ليسجل أدنى مستوى في أسبوعين عند المستوى 1.1118.

بيانات قطاع المنازل التي صدرت يوم أمس عن الاقتصاد الأمريكي ساهمت بشكل أساسي في ارتفاع مستويات الدولار مقابل اليورو والعملات الرئيسية الأخرى، خاصة بعد أن ارتفعت لأعلى مستوياتها في سبع سنوات.

بيانات مبيعات المنازل المبدوء في إنشائها عن شهر ابريل/نيسان جاءت عند أعلى مستوياتها في سبع سنوات بقيمة 1.135 مليون وحدة مقارنة مع التوقعات التي كانت بقيمة 1.019 مليون وحدة وتم تعديل القراءة السابقة لتصبح بقيمة 0.944 مليون وحدة.

تحسن بيانات قطاع المنازل في الولايات المتحدة عوض بيانات الأسبوع الماضي التي شهدت انخفاض كبير في مبيعات التجزئة إلى جانب تراجع كبير في مستويات الثقة وتسببت في انخفاض الدولار إلى أدنى مستوياته في أربعة أشهر مقابل العملات الرئيسية.

هذا ويبقى التضارب مستمر في البيانات الأمريكية وهو الأمر الذي يسبب ارتباك في الأسواق المالية بشأن مستقبل أسعار الفائدة الأمريكية مع تذبذب مستمر في أداء الاقتصاد الأمريكي.