وول ستريت تستهل الجلسة على تغيرات طفيفة في مجملها سلبية


افتتحت مؤشرات الأسهم الأمريكية ثالث جلسات الأسبوع الجاري على تغيرات طفيفة في مجملها سلبية موضحة تباين بالأداء مع استقرار كل من مؤشر داو جونز الصناعي وستاندرد آند بورز 500 بالقرب من أعلى مستوياتهم على الإطلاق في ظلال تراقب الأسواق لما سوف يسفر عنه محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح في وقت لاحق من جلسة اليوم الأربعاء وتحديداً في تمام الساعة 07:00 مساءاً بتوقيت جرينتش.
الجدير بالذكر أن صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفدرالي قد أعربوا في اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح 28-29 نيسان/أبريل الماضي عن تباطؤ وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الشتاء وسط التأكيد على أن ضعف أكبر اقتصاد في العالم يعد ناتج من بعض العوامل المؤقتة التي من شأنها أن تتلاشي لاحقاً بالتزامن مع الكشف عن قرار بنك الاحتياطي الفدرالي بتثبيت أسعار الفائدة بين الثبات عند مستويات الصفر ونسبة 0.25% والتأكيد على رفعها لأول مرة من عام 2006 في وقت لاحق من العام الجاري 2015 شريطة استمرار تحسن سوق العمل و"ثقة معقولة" حيال انتعاش معدلات التضخم إلى مستهدفات بنك الاحتياطي الفدرالي على المدى المتوسط..
في تمام الساعة 03:10 مساءاً بتوقيت جرنتش ارتفاع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.01% أي بنحو 2.69 نقطة لمستويات 18,315.08، بينما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.06% أي بنحو 1.37 نقطة إلى مستويات 2,126.46، كما تراجع مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 0.17% أي بنحو 8.64 نقطة إلى مستويات 5,061.40.
مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل ست عملات رئيسية على رأسها العملة الموحدة لمنطقة اليورو والتي تزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي، قد أظهر ارتفاعاً للجلسة الثالثة على التوالي ليتداول حالياً عند مستويات 95.63 مقارنة بالافتتاحية عند 95.38 بعد أن حقق الأعلى عند 95.94 بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 95.33.
علي الصعيد الأخر فقد ارتفعت أسعار الذهب لتتداول حالياً عند مستويات 1,210.57$ للأونصة بالمقارنة مع المستويات الافتتاحية عند 1,207.75$ للأونصة، كما ارتفعت أسعار النفط الخام الأمريكي ليتداول حالياً عند مستويات 58.76$ للبرميل بالمقارنة مع مستويات الافتتاحية عند 58.30$ للبرميل.