الأسهم اليابانية تغلق مرتفعة للجلسة السادسة على التوالي وتحقق أكبر مكسب أسبوعي منذ فبراير


أنهت الأسهم اليابانية جلسة الجمعة في أخر تعاملات الأسبوع مرتفعة في سادس مكسب يومي على التوالي ،محققة أكبر مكسب أسبوعي منذ شباط فبراير الماضي ،وقاد ارتفاعات اليوم شركات الطاقة المستفيدة من انتعاش أسعار النفط ، وأبقي المركزي الياباني على السياسات النقدية دون تغيير يذكر في ختام اجتماعه الدوري.

أغلق مؤشر توبكس الأوسع نطاقا مرتفعا 1.05 نقطة أو 0.06 بالمئة عند 1,647.85 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق منذ تشرين الأول أكتوبر من عام 2007 ،وعلى مدار الأسبوع حقق ارتفاع بنسبة 2.5 بالمئة وهو أكبر مكسب أسبوعي منذ شباط فبراير.

وصعد مؤشر نيكي القياسي 61.54 نقطة أو 0.30 بالمئة عند 20,264.41 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق منذ نيسان أبريل من عام 2000 ،محققا سادس مكسب يومي على التوالي ضمن أطول سلسلة مكاسب يومية منذ كانون الأول ديسمبر 2014.

قفزت أسهم شركات الطاقة بعدما حققت أسعار النفط بالأمس أكبر ارتفاع يومي خلال أكثر من شهر ،وصعد سهم انبكس 2.4 بالمئة ،وارتفع سهم شركة اليابان للاستكشافات البترولية 2 بالمئة.

تماشيا مع توقعات الأسواق حافظ البنك المركزي الياباني على تعهده لزيادة القاعدة النقدية بوتيرة سنوية قدرها 80 تريليون ين من خلال مشتريات السندات السيادية وأصول عالية المخاطرة.

وأحجم البنك عن اتخاذ إجراءات إضافية منذ القيام بتوسيع برنامج التحفيز في تشرين الأول أكتوبر من العام الماضي لمواجهة الآثار السلبية المترتبة على انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وفي بيان السياسة النقدية حذف البنك كلمة " اتجاه" واستبدلها بكلمة "استمر" الاقتصاد الياباني في التعافي بشكل معتدل ،مقدما رؤية أكثر تفاؤلا عن ثالث أكبر اقتصاد بالعالم الذي حقق نمو بأفضل من التوقعات خلال أخر ربعين ،بعد ركوده خلال الربع الثاني والثالث من العام الماضي.