الأسهم الأوروبية تتراجع بالتعاملات المبكرة لكنها تتجه صوب تحقيق مكسب أسبوعي


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات المبكرة يوم الجمعة في أخر جلسات الأسبوع مع تضرر شركات التصدير من صعود اليورو لثاني يوم على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ،لكن تتجه الأسهم إلي تحقيق مكسب أسبوعي مستفيدة من تصريحات البنك المركزي بتقديم التحفيز النقدي لدعم تعافي الاقتصاد الأوروبي.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.3 بالمئة بحلول 09:32 بتوقيت جرينتش بعد صعود على مدار أربعة جلسات متتالية ،محققا ارتفاع بنحو 3 بالمئة على مدار هذا الأسبوع متجها صوب تحقيق أكبر مكسب أسبوعي خلال شهر.

دعم الأسهم الأوروبية خلال هذا الأسبوع تصريحات بينوا كوريه عضو المجلس التنفيذي بالبنك المركزي الأوروبي بأن البنك سيقدم تنفيذ برنامج شراء السندات إلي شهري أيار مايو وحزيران يونيو بسبب ضعف السيولة النقدية في شهري تموز يوليو وآب أغسطس ومن أجل دعم تعافي الاقتصاد في منطقة اليورو.

ارتفعت العملة الموحدة اليورو بنسبة 0.8 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي متجهة صوب تحقيق ثاني مكسب يومي على التوالي ،وصعود اليورو يضر الشركات التي تعتمد على المبيعات خارج القارة الأوروبية.

سجل مؤشر ايفو لقياس مناخ الأعمال في ألمانيا مستوى 108.5 خلال أيار مايو متجاوزا التوقعات بمستوي 108.3 ،قرب مستوي 108.6 خلال نيسان أبريل الماضي وهو أعلى مستوي في عشرة أشهر.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.1 بالمئة بعد ارتفاع المؤشر بالأمس في وول ستريت بنسبة 0.2 بالمئة مسجلا أعلى مستوي إغلاق على الإطلاق ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي بيانات التضخم خلال نيسان أبريل ،وحديث جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي بحلول الساعة 17:00 جرينتش حول توقعات الاقتصاد الأمريكي.

مؤشرات أوروبا
تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.3 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 نحو 0.3 بالمئة ، وفي ألمانيا تراجع مؤشر داكس بنسبة 0.3 بالمئة ،وفى لندن ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 نحو 0.4 بالمئة.