أسعار الذهب تتراجع بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي وأزمة اليونان تحد من الخسائر


تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الاثنين في أولي تعاملات الأسبوع مع ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات الرئيسية بدعم توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية ،ويحد من الخسائر مخاوف صعوبة حل أزمة اليونان المالية قبل حلول استحقاق قرض ضخم لصندوق النقد الدولي.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:35 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1186.77 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1188.59 دولار، وسجل أعلى مستوي 1196.97 دولار ،وأدنى 1185.38 دولار.

وانهي المعدن الأصفر تعاملات يوم الجمعة مرتفعا بنسبة 0.2 بالمئة لكنه فقد نسبة 1.3 بالمئة على مدار تعاملات الأسبوع الماضي في ثاني خسارة أسبوعية على التوالي مع تحسن البيانات الأمريكية وتأكيدات صانعي السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي على رفع أسعار الفائدة خلال العام الحالي.

ارتفعت العملة الأمريكية الدولار بنحو 0.6 بالمئة مقابل سلة من العملات وعلى رأسها العملة الأوروبية الموحدة اليورو إثر اختلاف توجهات السياسات النقدية بين الولايات المتحدة ومختلف البنوك المركزية الكبرى لصالح قرب تشديد السياسات الأمريكية في مقابل توسيع التحفيز في مختلف أنحاء العالم لدعم تعافي الاقتصاد العالمي.

وينتظر الاقتصاد الأمريكي اليوم بيانات عن الإنفاق الاستهلاكي خلال نيسان أبريل ،وعن قطاع الصناعات التحويلية خلال أيار مايو ،تحسن هذه البيانات سوف يدعم استمرار صعود العملة الأمريكية ويضيف مزيد من الضغوط السلبية على أسعار المعادن والسلع المسعرة بالدولار.

وفي اليونان ومع اقتراب سداد قرض يبلغ قيمته نحو 1.6 مليار يورو لصندوق النقد الدولي بحلول الخامس من الشهر الحالي لم تظهر حتى الآن بوادر على قرب التوصل لاتفاق بين الحكومة اليونانية الجديدة وترويكا الدائنين حول خطة إنقاذ مالي جديدة تساعد أكبر بلد أوروبا ثقلا بالديون في الوفاء بالتزاماتها الداخلية والخارجية ،ويشترط الدائنين عديد الإصلاحات الاقتصادية في اثنيا لكن الحكومة اليسارية الجديدة في اليونان تعترض بشدة على هذه الإصلاحات.