تراجع أسعار النفط العالمية وسط مخاوف المعروض النفطي وصعود الدولار الأمريكي


تراجعت أسعار النفط العالمية بالسوق الأوروبية يوم الاثنين بعد مكاسب قوية في ختام تعاملات الأسبوع الماضي ،مع تجدد المخاوف تجاه المعروض العالمي بعد زيادة إنتاج منظمة أوبك خلال الشهر الماضي ، بالتزامن مع صعود الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

وبحلول الساعة 08:20 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 59.70 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 60.23 دولار وسجل أعلى مستوي 60.28 دولار وأدنى مستوي 59.51 دولار.
وارتفع خام برنت إلي 65.10 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 65.52 دولار وسجل أعلى مستوي 65.53 دولار وأدنى مستوي 64.72 دولار.

وحققت أسعار النفط العالمية ارتفاع بنسبة 4 بالمئة يوم الجمعة بأكبر مكسب يومي منذ 6 نيسان أبريل الماضي بفعل ضعف الدولار الأمريكي وتسارع وتيرة انخفاض منصات حفر النفط الصخري في الولايات المتحدة ،وعلى مدار شهر أيار مايو حقق الخام الأمريكي ارتفاع بنسبة 1 بالمئة في ثاني مكسب شهري على التوالي.

منصات الحفر الأمريكية
أعلنت شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية يوم الجمعة انخفاض منصات الحفر في الولايات المتحدة بنحو 13 منصة إلي 646 منصة الأسبوع الماضي في الأسبوع رقم 25 على التوالي من الانخفاضات ،وبذلك يكون إجمالي توقف منصات عن العمل قد بلغ 58 بالمئة منذ أوائل كانون الأول ديسمبر 2014 ،وانخفضت المنصات الأسبوع السابق بعدد منصة واحدة بأقل وتيرة انخفاض منذ بداية سلسلة توقف المنصات.

منظمة أوبك
تعقد منظمة الدولة المصدرة للنفط "الأوبك " اجتماع يوم الخامس من شهر حزيران يونيو الحالي لمناقشة مستويات إنتاج المنظمة في ظل التطورات الأخيرة للأسعار وتباطؤ إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة وسط توقعات إبقاء المنظمة على إستراتيجيتها الحالية الداعمة لمستويات مرتفعة من الإنتاج دون النظر للأسعار للمحافظة على الحصص السوقية.

المعروض العالمي
زاد إنتاج منظمة أوبك 67 ألف برميل إلي 31.57 مليون برميل يوميا أيار مايو الماضي في الزيادة رقم 12 شهريا على التوالي فوق 30 مليون برميل يوميا الحد الأدنى لإنتاج المنظمة ،ويعاذ ذلك إلي ارتفاع الإنتاج السعودي لقرب مستوياته القياسية وتسارع وتيرة إنتاج العراق.

وفي الولايات المتحدة قالت إدارة معلومات الطاقة الأسبوع الماضي إن إنتاج النفط الصخري زاد 9.57 مليون برميل يوميا للأسبوع المنتهي 22 أيار مايو بأعلى مستوي للإنتاج الأمريكي منذ تجميع البيانات الأسبوعية عام 1983.

الدولار الأمريكي
ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.6 بالمئة عاكسا الارتفاع القوي للعملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية خاصة العملة الأوروبية الموحدة اليورو ،وصعود الدولار يؤثر بالسلب على أسعار السلع المقومة بالعملة الأمريكية نظرا للعلاقة العكسية بينهم ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي اليوم بيانات هامة عن الإنفاق الاستهلاكي وقطاع الصناعات التحويلية.