الأسهم الأوروبية تتراجع بالفترة الصباحية بفعل مخاوف الأزمة اليونانية


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الاثنين بعد خسارة واسعة الأسبوع الماضي ،وأظهرت بيانات نمو قطاع الصناعات التحويلية في أوروبا بأقل من التوقعات خلال أيار مايو ،بينما يترقب المستثمرين لنتائج المفوضات القائمة بين اليونان والاتحاد الأوروبي قبل حلول استحقاق قرض لصندوق النقد الدولي.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.3 بالمئة بحلول 10:02 بتوقيت جرينتش وفقد المؤشر الأسبوع الماضي نسبة 1.9 بالمئة مع تزايد مخاوف فشل اليونان في الوصول لاتفاق مع ترويكا الدائنين يمنحها القدرة على الاستمرار ضمن دول منطقة اليورو.

سجلت القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات الصناعي في أوروبا مستوي 52.2 خلال أيار مايو من 52.3 بالقراءة الأولية ،أقل من توقعات الخبراء مستوي 52.3.

تكافح اليونان من أجل التوصل لاتفاق مع الاتحادي الأوروبي على الإصلاحات الاقتصادية المطلوب تنفيذها في أثينا حتى تتمكن الحكومة اليونانية الجديدة من الوفاء بالتزاماتها الداخلية والخارجية ،وألقي المسؤولين اليونانيين والأوروبيين اللوم على بعضهم البعض خلال اليومين الماضيين لعدم إحراز تقدم لمنح أثينا المزيد من المساعدات المالية.

ويستحق على اليونان سداد قرض بنحو 1.6 مليار يورو بحلول الخامس من الشهر الجاري إلي صندوق النقد الدولي ،وينتهي أجل خطة الإنقاذ المالي الحالية والمدعومة من منطقة اليورو بنهاية هذا الشهر.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.1 بالمئة ،وانخفض المؤشر يوم الجمعة في وول ستريت بنسبة 0.6 بالمئة ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق اليوم بيانات الإنفاق الاستهلاكي وقطاع الصناعات التحويلية.

تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.3 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 نحو 0.1 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بنسبة 0.3 بالمئة ،وفى لندن فقد مؤشر فايننشال تايمز 100 نحو 0.2 بالمئة.