اخبار اسهم دبي | ماركة تؤكد الاقتراب من استحواذ جديد خلال أيام


قالت شركة ماركة (marka)، المدرجة بسوق دبي المالي، إنها تؤكد الأخبار المنشورة بشأن اعتزام الشركة القيام بعملية استحواذ جديدة خلال عدة أيام.


وأضافت "الشركة"، في بيان نشر على موقع السوق أن هذه الأنباء هي تأكيد على ما تم الإعلان عنه سابقاً بأن "الشركة" تسعى للقيام بأكثر من عملية استحواذ في المدى المتوسط والقريب.


وأشارت إلى أنه وقت تنفيذ الصفقة لم يتم تحديده بشكل دقيق؛ لأن هذا الأمر يرتبط بالحصول على موافقة مسبقة من هيئة الأوراق المالية والسلع.


وكان خالد المهيري، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة "ماركة"، قد صرح يوم الثلاثاء الماضي، أن شركته رصدت ما بين 200 و250 مليون درهم لإتمام صفقتي استحواذ في قطاعي الضيافة والتجزئة في الإمارات حتى نهاية العام 2015.


وقال "المهيري"، في رده على سؤال لــ "مباشر" على هامش مؤتمر صحفي للشركة في دبي، إن إجمالي ما أنفقته "الشركة" على عمليات الاستحواذ منذ تأسيسها في يونيو من العام الماضي وحتى الآن بلغ نحو 600 مليون درهم.


وقال نيك بيل، الرئيس التنفيذي للشركة إن "الشركة" قد أتمت الاستحواذ على حصة 65% من شركة "آيكونز شوب ليمتد"، وهي إحدى كبرى شركات التجزئة الإلكترونية البريطانية، بقيمة 15.3 مليون درهم إماراتي.


وأضاف "بيل"، خلال المؤتمر الصحفي أن الاستحواذ على حصة أغلبية في "آيكونز" يعد إضافة لنمو محفظة أنشطة التجزئة بالشركة ذات الصلة بقطاع الرياضة.


وأعلنت شركة ماركة في وقت سابق أنها أتمت الاستحواذ على مطاعم "ريم البوادي" وعملياتها التجارية، وفروعها المنتشرة في كل من: دولة الإمارات العربية المتحدة، والسعودية، وباكستان، بقيمة 315 مليون درهم.


وتأسست شركة ماركة عام 2014، برأسمال قدره 500 مليون درهم، موزعة على 500 مليون سهم، بقيمة اسمية درهم واحد للسهم، وهي أول شركة مساهمة عامة تنشط في قطاع التجزئة في دولة الإمارات.


وتتضمن الأنشطة الرئيسية للشركة الاستثمار في مشروعات تجارة التجزئة وإدارتها، وتشغيل متاجر التجزئة العاملة في تجار الملابس، والبضائع الرياضية الفاخرة، وحقوق الامتياز في المطار، إضافة إلى المطاعم والمقاهي.