اليورو دولار يرتفع لأعلى مستوي في ثلاثة أسابيع


ارتفعت العملة الموحدة لمنطقة اليورو لأعلى مستوياتها منذ 18 من آيار/مايو الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والتي أوضحت تراجع الإنتاج الصناعي الفرنسي والإيطالي في نيسان/أبريل الماضي بخلاف التوقعات، إلا أن بوادر أنفراج أزمة ملف اليونان وعجز ميزانية الخزانة الأمريكية في آيار/مايو قد عزز من أداء العملة الموحدة اليوم الأربعاء.
في تمام الساعة 08:23 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي إلى مستويات 1.1317 مقارنة بمستويات الأفتتاحية عند 1.1282 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له عند 1.1386 والأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1259.
هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الفرنسي ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الإيطالي ثالث أكبر اقتصاديات المنطقة صدور قراءة مؤشر الإنتج الصناعي والتي أظهرت تراجع بنسبة 0.9% وتراجع بنسبة 0.3% مقابل الثبات عند مستويات الصفر وارتفاع بنسبة 0.5% في القراءة السابقة لشهر آذار/مارس بخلاف التوقعات التي أشارت لارتفاع بنسبة 0.4% ارتفاع بنسبة 0.3% بالتزامن مع التطورات الإيجابية لملف أثينا وسط رضى ألمانيا عن ألتزام الحكومة اليونانية بمطالبات الدائنين، مما قد يفتح المجال لإعادة تدفق حزم الإنقاذ لأثينا.
على الصعيد الأخر فقد تابعنا اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة ميزانية الخزانة التي أوضحت عجز بما قيمته 82.4$ مليار مقابل فائض بما قيمته 156.7$ مليار في القراءة السابقة لشهر نيسان/أبريل الماضي، متفوقة بذلك على التوقعات التي أشارت لعجز بما قيمته 97.4$ مليار، وسط توجه أنظار المستثمرين لما سوف تسفر عنه قراءة مبيعات التجزئة وطلبات الإعانة الأسبوعية يوم غد الخميس.