تراجع الدولار النيوزلندي لأدنى مستوياته في خمس أعوام أمام الدولار الأمريكي


انخفض الدولار النيوزلندي لأدنى مستوياتها منذ آب/أغسطس من عام 2010 أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات التي تبعنها يوم أمس اليوم الأربعاء والتي أوضحت خفض البنك المركزي النيوزلندي أسعار الفائدة بنحو 25 نقطة أساس وفي أعقاب البيانات التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي أظهرت تسارع نمو مبيعات التجزئة في آيار/مايو بصورة فاقت التوقعات والتي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة.
في تمام الساعة 06:54 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الأمريكي إلى مستويات 0.6992 مقارنة بمستويات الأفتتاحية عند 0.7134 التي تعد أعلى مستوى للزوج خلال تداولات جلسة اليوم، بينما بعد حقق الأدنى له في خمسة أعوام عند 0.6965.
هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مبيعات التجزئة لشهر آيار/مايو بنسبة 1.2% مقابل 0.2% في نيسان/أبريل، متفوقة بذلك على التوقعات عند نسبة 1.1%، أما عن مبيعات التجزئة عدا المواصلات والوقود للشهر ذاته فقد أظهرت أيضا تسارع وتيرة النمو لنسبة 1.0% مقابل 0.1% في نيسان/أبريل الماضي، متفوقة أيضا على التوقعات عند نسبة 0.7%.
وفي نفس السياق، فقد أوضحت قراءة طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في السادس من حزيران/يونيو ارتفاعاً بواقع ألفين طلب لنحو 279 ألف طلب مقارنة بالقراءة الأسبوعية السابقة والتوقعات عند نحو 277 ألف طلب، بينما جاءت قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 30 آيار/مايو الماضي بنحو 2,265 ألف طلب مقابل نحو 2,204 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات عند نحو 2,190 ألف طلب.
كما تابعنا أيضا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة أسعار الواردات لشهر آيار/مايو بنسبة 1.3% مقابل تراجع بنسبة 0.2% في نيسان/أبريل، متفوقة بذلك على التوقعات عند نسبة 0.9%، بينما أظهرت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تقلص التراجع لنسبة 9.6% مقابل تراجع بنسة 10.5% في القراءة السنوية السابقة، متفوقة بذلك أيضا على التوقعات عند تراجع بنسبة 10.0%، بينما أوضحت قراءة مخزونات الأعمال لشهر نيسان/أبريل تسارع وتيرة النمو لنسبة 0.4% 0.1% في آذار/مارس الماضي، متفوقة على التوقعات عند نسبة 0.2%.
على الصعيد الأخر فقد تابعنا يوم أمس الأربعاء إقرار صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي النيوزلندي خفض أسعار الفائدة بنحو 25 نقطة أساس لنسبة 3.25% لأول مرة منذ آذار/مارس من عام 2011 بخلاف التوقعات التي أشارت إلى تثبيتها للاجتماع السابع على التوالي عند نسبة 3.50%، بينما تتوجه أنظار المستثمرين حالياً لما سوف تسفر عنه قراءة مؤشر أداء التصنيع ومؤشر أسعار المواد الغذائية في تمام الساعة 11:30 و11:45 مساءاً بتوقيت جرينتش.