الأسهم في أوروبا تتراجع صباحا لكنها قد تحقق أول مكسب بعد أسبوعين من الخسائر


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الجمعة بعد يومين من المكاسب وسط تقييم المستثمرين للجهود المكثفة التي تبذلها اليونان من أجل الحصول على مساعدات مالية تضمن بقائها ضمن منطقة اليورو،هذا وتتجه الأسهم إلي تحقيق أول مكسب أسبوعي بعد خسائر على مدار الأسبوعين الماضيين.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.4 بالمئة بحلول 09:13 بتوقيت وعلى مدار الأسبوع حقق المؤشر ارتفاع حتى الآن بنحو 1 بالمئة متجها إلي تحقيق أول مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة.

انخفض مؤشر السوق اليوناني بنسبة 3.5 بالمئة وكان أكثر أسواق أوروبا هبوطا خلال التعاملات الصباحية ،بعدما قال بالأمس صندوق النقد الدولي أن فريقه التفاوضي غادر بروكسيل بالأمس بعد فشله في التوصل لاتفاق مع اليونان بشأن صفقة الديون.

وعلق وزير الدولة اليوناني أليكوس فلابوراريس على ذلك بأن بلاده تأمل التوصل على اتفاق بشأن الديون قبل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في الثامن عشر من الشهر الجاري ،وأضاف أمل أن اتفاق مع ترويكا الدائنين سيأتي قريبا جدا.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة ،وأنهي المؤشر تعاملات الأمس في وول ستريت مرتفعا بنسبة 0.2 بالمئة في ثاني جلسة على التوالي من المكاسب بدعم البيانات القوية لمبيعات التجزئة الأمريكية خلال الشهر الماضي ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق اليوم بيانات أسعار المنتجين لشهر أيار مايو وثقة المستهلكين عن شهر حزيران يونيو.

وبالنسبة لمؤشرات أوربا تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.4 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 نسبة 0.3 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس نحو 0.4 بالمئة ،وفى لندن ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 بنسبة 0.5 بالمئة.