الأسهم اليابانية تغلق مرتفعة لكنها تحقق ثاني خسارة أسبوعية على التوالي


أنهت الأسهم اليابانية جلسة الجمعة مرتفعة في ثاني مكسب يومي بدعم من ضعف الين ،لكنها تتجه إلي تحقيق ثاني خسارة أسبوعية على التوالي بفعل أزمة اليونان المالية وتوقعات التحفيز الياباني.

أغلق مؤشر نيكي القياسي مرتفع 24.11 نقطة أو 0.12 بالمئة عند 20,407.08 ،وفقد على مدار الأسبوع 0.3 بالمئة في ثاني خسارة أسبوعية على التوالي ،وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.6 نقطة أو 0.16 بالمئة عند 1,651.48 نقطة.

تراجع الين لثاني يوم على التوالي مقابل الدولار الأمريكي بعد ارتفاعه لأعلى مستوى في أسبوعين 122.45 ين لكل دولار أمريكي إثر تصريحات محافظ البنك المركزي الياباني التي قال فيها أن سعر صرف العملة ضعيف جدا بالمقارنة مع السعر الفعلي.

وتعرضت الأسهم العالمية لخسائر واسعة في مطلع تعاملات الأسبوع مع تزايد مخاوف المستثمرين من خروج اليونان من منطقة اليورو في ظل تعثر المفوضات بين الحكومة اليونانية وترويكا الدائنين حول شروط الحصول على حزمة مساعدات مالية جديدة.

وعلى مدار الأسبوع تأثرت التعاملات بقوة الين وتضرر شركات التصدير التي تعتمد على البيع في أمريكا الشمالية وأوروبا ،وقلصت بيانات النمو الإيجابية الصادرة في اليابان من توقعات قيام البنك المركزي بزيادة السياسات التحفيزية لدعم ثالث أكبر اقتصاد بالعالم.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة ،وأنهي المؤشر تعاملات الأمس في وول ستريت مرتفعا بنسبة 0.2 بالمئة في ثاني جلسة على التوالي من المكاسب بدعم البيانات القوية لمبيعات التجزئة الأمريكية خلال الشهر الماضي.