أسعار النفط تحت ضغط زيادة المعروض العالمي وجاذبية الدولار الأمريكي


تراجعت أسعار النفط العالمية يوم الجمعة لثاني يوم على التوالي تحت ضغط تخمة المعروض مع تسارع إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة وإبداء السعودية استعدادها لربع الإنتاج لتلبية الطلب المتزايد ،بالتزامن مع جاذبية شراء الدولار الأمريكي بدعم توقعات قرب رفع أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 08:40 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 60.10 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 60.54 دولار وسجل أعلى مستوي 60.61 دولار وأدنى مستوي 59.97 دولار.

وتراجع خام برنت إلي 64.50 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 64.85 دولار وسجل أعلى مستوي 64.93 دولار وأدنى مستوي 64.36 دولار.

وفقد النفط الخام الأمريكي خلال تعاملات الأمس نسبة 0.9 بالمئة ضمن عمليات التصحيح من أعلى مستوى في أربعة أسابيع 61.81 دولار المسجل أول أمس ،وانخفضت عقود برنت بنحو 1 بالمئة مع ارتفاع قوي للدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

زاد إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بنحو 24 ألف برميل إلي إجمالي 9.61 مليون برميل بأعلى مستوي منذ تجميع البيانات الأسبوعية عام 1983 ،على الرغم من انخفاض منصات الحفر والتنقيب بنحو 58 بالمئة منذ منتصف كانون الأول ديسمبر الماضي ،غير أن بعض الشركات زادت عمليات الإنتاج مع انتعاش أسعار النفط مؤخرا.

ومن ناحيتها آبدات المملكة العربية السعودية أكبر مصدر للنفط بالعالم استعدادها لزيادة إنتاج خلال الفترة القادمة لتلبية الطلب المتزايد خلال الفترة القادمة ،وضخت السعودية نحو 10.33 مليون برميل يوميا في أيار مايو في الزيادة الشهرية الثالثة على التوالي فوق مستوي 10 مليون برميل يوميا.

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي لليوم الثاني على التوالي عاكسا صعود العملة الأمريكية مقابل ست من العملات بدعم البيانات القوية الصادرة بالأمس في الولايات المتحدة والتي أظهرت ارتفاع فاق التوقعات لمبيعات التجزئة الأمر الذي عزز من توقعات قرب قيام البنك المركزي الأمريكي برفع أسعار الفائدة ،وهو ما يدعم جاذبية العملة الأمريكية مقابل الأصول الأخرى العالمية المخاطرة وعلى رأسها النفط.