دبي يتراجع بعد ارتفاعين بضغط من الاستثمار والبنوك



أنهى سوق دبي المالي، ثالث جلسات الأسبوع، باللون الأحمر ليعاود خسائره بعد جلستين من الارتفاع، في ظل أداء سلبي للأسهم الكبرى بقطاع العقارات، والبنوك، والاستثمار.


وأغلق المؤشر العام للسوق متراجعاً بنسبة 0.94%، ليفقد 38.52 نقطة من رصيده وصل بها إلى مستوى 4079 نقطة، ليظل متمسكاً بمستويات الـ 4 آلاف نقطة.


شهدت جلسة الثلاثاء تراجع قيم التداول بشكل ملحوظ، مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل إلى حوالي 945.4 مليون درهم، مقابل 1.49 مليار درهم، بجلسة الاثنين، بكمية تداول بلغت 489.7 مليون سهم، مقابل 780.7 مليون سهم درهم بالجلسة السابقة.


وتصدر "الاستثمار" الخسائر عند الإغلاق بتراجع نسبته 2.02%، متأثراً بخسائر دبي للاستثمار، وسوق دبي المالي التي بلغت 2.05% و2.49% لكل منهما على التوالي.


وجاء قطاع العقارات بالمركز الثاني متراجعاً بنسبة 1.48%، في ظل تراجع سهم أرابتك بنسبة 1.85%، إلى جانب خسائر إعمار التي بلغت 1.1%.


وبلغت خسائر قطاع البنوك بنهاية التعاملات 0.5%، بعد تراجع دبي الإسلامي بنسبة 1.03%، مقابل ارتفاع مصرف عجمان بنسبة 0.51%.


وفي المقابل، أغلق قطاع الاتصالات باللون الأخضر، بارتفاع نسبته 0.4% في ظل صعود سهم دو إلى مستوى 5.060 درهم.


وعلى مستوى الأسهم، تصدر دبي للمرطبات الخسائر بنسبة تراجع بلغت 10%، وكانت صدارة المكاسب لسهم ماركة الذي أغلق مرتفعاً بنسبة 3.15%.


وكان سوق دبي قد أنهى جلسة، أمس الاثنين، باللون الأخضر ليواصل مكاسبه للجلسة الثانية، بدعم مباشر من أرابتك، ودبي الإسلامي، إلى جانب دبي للاستثمار.