الأسهم الأوروبية تمدد خسائرها لأدنى مستوى في 4 أشهر بفعل تفاقم أزمة اليونان


تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء مواصلة خسائرها للجلسة الثالثة على التوالي مسجلة أدنى مستوياته في أربعة أشهر إثر عمليات بيع واسعة مع تفاقم المخاوف تجاه أزمة ديون اليونان واحتمالات خروجها من منطقة اليورو.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 1.2 بالمئة بحلول 10:10 بتوقيت جرينتش مسجلا أدنى مستوياته في أربعة أشهر بعدما فقد بالأمس نسبة 1.6 بالمئة بأكبر خسارة يومية منذ أواخر الشهر الماضي.

فقد المؤشر الرئيسي لبورصة الأوراق المالية في اليونان بنسبة 2.3 بالمئة متجها صوب تحقيق أسوأ خسارة على مدار ثلاثة أيام منذ كانون الثاني يناير الماضي عندما وصل حزب سيريزا اليساري للحكم في اليونان.

بعد فشل جولة مفوضات يوم الأحد في اجتماع لم يستغرق سوي 45 دقيقة، استمر تصلب المواقف بين اليونان والدائنين بالأمس الاثنين دون أي تقدم واضح، الأمر الذي دعا مفوض الاتحاد الأوروبي إلي القول بأن الوقت قد حان للاستعداد لحالة الطوارئ.

وأظهرت بيانات في أوروبا تراجع الثقة بالاقتصاد الأوروبي للشهر الثاني على التوالي بعدما سجل مؤشر zwe مستوي 53.7 في حزيران يونيو من 61.2 خلال أيار مايو ،وفي ألمانيا تراجع المؤشر للشهر الخامس على التوالي وسجل مستوي 31.5 الشهر الحالي من 41.9 خلال الشهر الماضي.

انخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة ،وأنهي المؤشر تعاملات الأمس في وول ستريت منخفضا بنسبة 0.5 بالمئة في ثاني خسارة يومية على التوالي مع تأثر معنويات المستثمرين ببيانات أقل من التوقعات عن الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة وتفاقم أزمة ديون اليونان ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي اليوم بيانات هامة لقطاع الإسكان ممثلة في تصريحات البناء وعدد المنازل المبدوء في إنشائها.

وبالنسبة لمؤشرات أوربا تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 1.2 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 نسبة 1.1 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس نحو 1.3 بالمئة ،وفى لندن فقد مؤشر فايننشال تايمز 100 نحو 0.6 بالمئة.