الأسهم الأوروبية تتراجع لليوم الثاني على التوالي والأنظار على اجتماع وزراء مالية الاتحادي الأوروبي


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الخميس مواصلة خسائرها لليوم الثاني على التوالي مع تزايد المخاوف من فشل وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في الاتفاق على حل الأزمة اليونانية واحتمالات خروج اليونان من منطقة اليورو.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.8 بالمئة بحلول 08:58 بتوقيت جرينتش وفقد المؤشر محو 4.6 بالمئة منذ بداية تعاملات الشهر الحالي مع تفاقم خسائر الأسهم اليونانية وتوالي فشل المفوضات بين الحكومة اليونانية والدائنين.

يعقد اليوم في بروكسيل وزراء مالية الاتحاد الأوروبي لمناقشة تطورات المفوضات بين اليونان وترويكا الدائنين في ظل التعثر المستمر للمفوضات وتمسك كل طرف بشروط دون تقديم التنازلات.

وتحتاج اليونان إلي مساعدات مالية عاجلة بقيمة 7.2 مليار يورو قبل انتهاء المساعدات الحالية أواخر هذا الشهر ،ويشترط ترويكا الدائنين شروط تقشفية وإصلاحات اقتصادية حتى تعطي البلاد المثقلة بالديون المزيد من المساعدات غير أن الحكومة اليسارية الجديدة في اليونان ترفض هذه الشروط وتصفها بالقاسية.

وأتهم أليكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليوناني صندوق النقد الدولي بعرقلة المفوضات من خلال شروط سداد وهيكلة الديون ،وفي المقابل أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على فعل كل ما هو ممكن للحفاظ على اليونان كعضو في منطقة اليورو.

وأصدر بنك اليونان المركزي بالأمس تقرير أشار فيه إلي إن عدم التوصل لاتفاق مع الدائنين سوف يمثل بداية طريق مؤلم يؤدي في بدايته تخلف اليونان عن سداد الديون ونهايته إلى خروج البلاد من منطقة اليورو.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة ،وأنهي المؤشر تعاملات الأمس في وول ستريت مرتفعا بنسبة 0.2 بالمئة في ثاني مكسب يومي على التوالي بعدما قلص بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي من توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية في أيلول سبتمبر المقبل.

وبالنسبة لمؤشرات أوربا تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.8 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 نسبة 0.8 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بنسبة 0.9 بالمئة ،وفى لندن فقد مؤشر فايننشال تايمز 100 نحو 0.4 بالمئة.