الذهب ينخفض عن 1200 دولار


نزلت أسعار الذهب عن 1200 دولارا للأونصة بالسوق الأوروبية يوم الجمعة تصحيحيا من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع و مع عودة العملة الأمريكية للارتفاع مقابل سلة من العملات ،لكن تتجه الأسعار إلي تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي إثر بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي الصادر أول أمس والذي قلص من توقعات قرب رفع أسعار الفائدة الفيدرالية.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:55 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1199.44 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1201.71دولار، وسجل أعلى مستوي 1202.36 دولار ،وأدنى 1198.27 دولار.

وأنهي المعدن الأصفر تعاملات الأمس مرتفعا بنحو 1.5 بالمئة في ثاني مكسب يومي على التوالي وأكبر مكسب يومي منذ 13 أيار مايو الماضي مسجلا أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع 1205.62 دولارا للأونصة مع الهبوط الواسع للعملة الأمريكية وتسجيلها أدنى مستوى في أربعة أسابيع.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بنسبة 0.4 بالمئة ضمن عمليات التصحيح من أدنى مستوى في أربعة أسابيع 93.70 نقطة المسجل بالأمس ،واستفادت العملة الأمريكية من هبوط اليورو الذي يعاني بسبب أزمة اليونان المالية ،الأمر الذي يؤثر بالسلب على أسعار الذهب والفضة أهم المعادن النفيسة المقومة بالعملة الأمريكية.

وعلى مدار الأسبوع حققت أسعار الذهب ارتفاع حتى الآن بنسبة 1.5 بالمئة متجهة صوب تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي بعد ارتفاع بنسبة 0.9 بالمئة الأسبوع الماضي ،واستفادت الأسعار مؤخرا من البيان المخيبة للآمال الصادر عن مجلس الاحتياطي الاتحادي والذي قلص من توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال الربع الثالث من العام الحالي.

وخفض المجلس توقعاته للنمو الاقتصادي لعام 2015 إلي 2 بالمئة من 2.7 بالمئة خلال التوقعات السابقة وأعاذ ذلك إلي ركود بأسوأ من التوقعات خلال الربع الأول ،كما خفض المجلس توقعات الفائدة خلال 2016 ،وأبقي توقعات هذا العام عند 0.625 بالمئة.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 701.90 طن متري هو أدنى مستويات لحيازات الصندوق خلال هذا العام.