الأسهم اليابانية تغلق مرتفعة لكنها تتكبد ثالث خسارة أسبوعية على التوالي


أنهت الأسهم اليابانية جلسة الجمعة مرتفعة منهية موجة من الخسائر على مدار أربعة جلسات متواصلة بدعم قرارات بنك اليابان المركزي الذي أبقي على السياسات التحفيزية الواسعة لدعم ثالث أكبر اقتصاد بالعالم ،غير أن الأسهم تكبدت ثالث خسارة أسبوعية على التوالي.

أغلق مؤشر نيكي القياسي مرتفع 183.42 نقطة أو 0.92 بالمئة عند 20,174.24 متعافيا من أدنى مستوى في نحو شهر المسجل بالأمس ،وعلى مدار الأسبوع فقد المؤشر نسبة 1.1 بالمئة ، وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 14.35 نقطة أو 0.89بالمئة عند 1,631.01 نقطة ونزل المؤشر بنسبة 1.2 بالمئة هذا الأسبوع في ثالث خسارة أسبوعية على التوالي.

في ختام اجتماعه الدوري وكما توقع خبراء حافظ البنك المركزي الياباني على تعهده لزيادة القاعدة النقدية بوتيرة سنوية قدرها 80 تريليون ين من خلال مشتريات السندات السيادية وأصول عالية المخاطرة ،وأحجم البنك عن اتخاذ إجراءات إضافية منذ القيام بتوسيع برنامج التحفيز في تشرين الأول أكتوبر من العام الماضي.

وكانت تصريحات محافظ البنك المركزي الياباني الأسبوع الماضي " بصعوبة هبوط الين أكثر منذ ذلك " قد أثرت توقعات قيام البنك بتخفيف السياسات التحفيزية ،غير أن البنك أكد اليوم أنه مستمر في دعم مسيرة تعافي ثالث أكبر اقتصاد بالعالم وتحقيق مستهدف التضخم عند 2 بالمئة.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.1 بالمئة ،وأنهي المؤشر تعاملات الأمس في وول ستريت مرتفعا بنسبة 1.0 بالمئة في ثالث مكسب يومي على التوالي بفعل انحسار توقعات قرب رفع أسعار الفائدة الأمريكية وبيانات إيجابية عن الاقتصاد الأكبر بالعالم.