النفط الخام يتراجع مع تجدد المخاوف بشأن المعروض الأمريكي


تراجع النفط الخام بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مع صعود الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات، وتجدد المخاوف بشأن وفرة المعروض في الولايات المتحدة بعد توقعات منتجي النفط الصخري بارتفاع الإنتاج خلال العام الحالي ،ويتداول خام برنت حول 64 دولارا للبرميل.

وبحلول الساعة 08:35 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 60.10 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 60.45 دولار وسجل أعلى مستوي 60.54 دولار وأدنى مستوي 60.06 دولار.
ويتداول خام برنت حول 64.05 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 64.14 دولار وسجل أعلى مستوي 64.54 دولار وأدنى مستوي 63.99 دولار.

وحقق النفط الخام الأمريكي بالأمس ارتفاعا بنسبة 1.2 بالمئة بعد هبوط الدولار الأمريكي لأدنى مستوى في أربعة أسابيع وانخفاض للأسبوع السابع على التوالي لمخزونات النفط الأمريكية ،وصعدت عقود برنت بنسبة 0.9 بالمئة في ثاني مكسب يومي على التوالي بدعم توقعات تحسن الطلب العالمي.

ارتفع مؤشر الدولار بنحو 0.4 بالمئة متعافيا من أدنى مستوياته في أربعة أسابيع 93.70 نقطة المسجل بالأمس مع عودة العملة الأمريكية للصعود مقابل ست من العملات خاصة اليورو الذي يعاني بسبب أزمة ديون اليونان ،وصعود الدولار يؤثر بالسلب على أسعار السلع والمعادن المقومة بالعملة الأمريكية.

توقع منتجو النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية ارتفاع الإنتاج في العام الحالي ،الأمر الذي زاد من مخاوف وفرة المعروض في أكبر بلد استهلاكا للنفط بالعالم ،واستفاد منتجي النفط مرتفع التكلفة مؤخرا من تحسن الأسعار في الأسواق العالمية وسرعوا من عمليات الإنتاج التي وصلت بالفعل لمستويات قياسية جديدة أوائل هذا الشهر على الرغم من انخفاض منصات الحفر بنحو 58 بالمئة منذ منتصف كانون الأول ديسمبر الماضي.

ولجأ منتجي النفط الصخري "مرتفع التكلفة " إلي خفض منصات الحفر وتقليص أنشطة التنقيب للتكيف مع هبوط أسعار النفط والتي فقدت أكثر من نصف قيمتها حتى منتصف آذار مارس الذي شهد تسجيل الأسعار لأدنى مستوياتها خلال ست سنوات.