بورصة قطر | قطر للبترول تقرر عدم ترسية اى عقود بالأمر المباشر


قالت شركة الخليج الدولية للخدمات إن قطر للبترول اتخذت قراراً بعدم إرساء أي عقود بالامر المباشر مع أي من الشركات العاملة ذات الصلة، بما في ذلك الشركات المملوكة كلياً أو جزئياً لها أو لشركاتها التابعة.


وأوضحت "الشركة" في بيان نُشر اليوم الخميس على موقع البورصة، أن هذا القرار الذي اتخذته قطر للبترول يأتي في إطار دورها، ليس فقط باعتبارها مؤسسة وطنية تضطلع بالمسؤولية عن جميع مراحل صناعة النفط والغاز في قطر، بل أيضاً كشريك في المجتمع يعمل على تحقيق الرؤية الشاملة لدولة قطر، وانتهاجها لرؤية تطلعيه تلخِّص طموحها كمؤسسة ترسخ الانتماء، وتعمل على المضي قدماً في توفير البيئة الحاضنة لنمو اقتصادي مستدام للاقتصاد الوطني وبمسؤولية اجتماعية.


وأضافت "الشركة"، أنها ترحب بالقرار الذي اتخذته قطر للبترول في هذا الشأن، فإنها ترى أنه سيكون بمثابة نقطة انطلاق لبعض من شركاتها التابعة، التي يتضمن نشاطها تعاملات ذات صلة مع قطر للبترول، لتعزيز قدراتها ومواردها وتوسيع نطاق مهامها وخدماتها المقدمة، بما يجعلها قادرة على المنافسة في السوق المحلية، شأنها في ذلك شأن الشركات الأخرى العاملة في ذات المجال.


وحققت "الشركة" خلال الربع الأول من عام 2015، صافي ربح بلغ 355.72 مليون ريال (نحو 97.7 مليون دولار أمريكي)، خلال الربع الأول من العام الحالي، مقارنة بـ 188.61 مليون ريال (51.8 مليون دولار أمريكي) أرباح الشركة في نهاية الربع الأول 2014، بارتفاع نسبته 89% تقريباً.


وتأسست "الخليج الدولية" في عام 2008، وتمتلك حصصاً في ثلاث شركات، تعمل في مجالات التأمين (الكوت للتأمين)، والنقل بواسطة الهيلوكبتر (هيلوكبتر الخليج)، وحفر الآبار النفطية (الخليج العالمية للحفر).


ويبلغ رأسمال الشركة 1.85 مليار ريال تقريباً، موزعاً على نحو 185.8 مليار سهم، بقيمة اسمية 10 ريالات للسهم الواحد.