وول ستريت تختتم الجلسة سلبية مع القلق تجاه تفاقم أزمة ملف اليونان


اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية رابع جلسات الأسبوع الجاري على اللوم الأحمر عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي أظهرت ارتفاع طلبات الإعانة والدخل الشخصي وسط استقرار نمو الإنفاق الشخصي ونفقات الإستهلاك الشخصي الجوهري في آيار/مايو الماضي.
قبل أن نشهد تباطؤ نمو مؤشر مدراء المشتريات الخدمي بخلاف التوقعات وحديث عضو اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح جيروم باول بالتزامن تنامي حالة القلق في الأسواق حيال أزمة أثينا التي قد توجه شبح الإفلاس إذا ما فشلت في التوصل إلى اتفاق مع الدائينين الدوليين هذا الأسبوع، الأمر الذي طغي في نهاية المطاف على انتعاش قطاع الرعاية الصحية عقب دعم المحكمة الأمريكية العليا لبرنامج أوباماكير.
هذ وقد اختتم مؤشر داو جونز الصناعي تداولات الجلسة على انخفض بنسبة 0.42% أي بنحو 75.71 نقطة عند مستويات 17,890.36، كما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.30% أي بنحو 6.27 نقطة عند مستويات 2,102.31، بينما انخفض مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 0.20% أي بنحو 10.22 نقطة إلى مستويات 5,112.19.
مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل ست عملات رئيسية على رأسها العملة الموحدة لمنطقة اليورو بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي، قد انخفض ليتداول حالياً عند مستويات 95.37 مقارنة بالافتتاحية عند 95.44 محققاً أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 95.27، بينما حقق الأعلى له عند 95.70.
علي الصعيد الأخر فقد تراجعت أسعار الذهب للجلسة الخامسة على التوالي لتتداول حالياً عند 1,172.96$ للأونصة بالمقارنة مع المستويات الافتتاحية عند 1,175.00$ للأونصة، كما انخفضت أسعار النفط الخام الأمريكي ليتداول حالياً عند مستويات 59.62$ للبرميل بالمقارنة مع مستويات الافتتاحية عند 60.10$ للبرميل.