الأسهم الأوروبية تمدد خسائرها والأنظار على مفوضات حاسمة بشأن اليونان


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الجمعة ضمن موجة من الخسائر للجلسة الثالثة على التوالي مع تزايد المخاوف بشأن أزمة ديون اليونان بعد انتهاء مفوضات بالأمس دون إحراز تقدم ،ومن المقرر استأنف المفوضات غدا السبت يتوقعها الكثيرون أن تكون حاسمة لحل الأزمة بشكل نهائي.
تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.7 بالمئة بحلول 08:59 بتوقيت جرينتش مقلصا مكاسبه الأسبوعية إلي 2.2 بالمئة والتي حققها في مطلع تعاملات الأسبوع بدعم من خطة إصلاحية جديدة قدمتها اليونان نالت رضاء قادة أوروبا.
تعرضت الأسهم الأوروبية بالأمس لعمليات بيع واسعة بعد فشل المفوضات المكثفة في بروكسيل بين الحكومة اليونانية وترويكا الدائنين في إحراز أي تقدم ينهي الأزمة المشتعلة منذ وصول حزب سيريزا اليساري إلي حكم اليونان في أواخر كانون الثاني يناير الماضي ،وهو الحزب الذي عارض بشدة السياسات التقشفية المفروضة في أثينا سابقا من المقرضين الدوليين.
وعبر الرئيس الفرنسي هولاند عن أمله في أن تشهد مفوضات السبت التوصل إلي اتفاق ،في حين قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن المحادثات بدت أن تسير إلي الوراء ، وأضافت ميركل أن مفوضات مطلع الأسبوع ستكون حاسمة.
وتكمن الخلافات الرئيسية حاليا بين اليونان وترويكا الدائنين حول المعاشات، ومعدلات ضريبة المبيعات، وتخفيف عبء الديون والضرائب على الشركات.
وقال المفوض الألماني بالاتحاد الأوروبي جونتر أوتينجر اليوم إن خروج اليونان من منطقة اليورو سيكون حتميا إن لم تتوصل أثينا والدائنين إلى حل في غضون الأيام الخمسة المقبلة.
وينتهي برنامج المساعدات الحالي لليونان 30 حزيران يونيو الجاري موعد سداد قرض بنحو 1.5 مليار يورو لصندوق النقد الدولي ،بما يعني تخلف اليونان عند سداد ديونها ،وإعلان إفلاس يتبعه خروج من منطقة اليورو ،الأمر الذي سوف يعرض الاقتصاد الأوروبي لعديد الإضرابات المالية.
تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.2 بالمئة ،وأنهي المؤشر تعاملات الأمس في وول ستريت منخفضا بنسبة 0.3 بالمئة في ثاني خسارة يومية على التوالي وينتظر الاقتصاد الأمريكي اليوم بيان عن ثقة المستهلكين خلال حزيران يونيو.
وبالنسبة لمؤشرات أوربا تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.7 بالمئة ، في فرنسا نزل مؤشر كاك 40 بمقدار 0.6 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بنحو 0.7 بالمئة ،وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 بأكثر من واحد بالمئة.