النفط الخام يعمق نزوله عن 60 دولارا للبرميل مع وفرة إنتاج النفط الصخري الأمريكي


تراجع النفط الخام الأمريكي يوم الجمعة لثالث يوم على التوالي معمقا نزوله عن 60 دولارا للبرميل مع وفرة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط بالعالم ،وواصل النفط الدولي "خام برنت " خسائره ليتداول دون 63 دولارا للبرميل مع ترقب مفوضات برنامج إيران النووي.

وبحلول الساعة 08:03 بتوقيت جرينتش انخفض الخام الأمريكي إلي مستوي 59.47 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 59.63 دولار وسجل أعلى مستوي 59.83 دولار وأدنى مستوي 59.47 دولار.

وتراجع خام برنت إلي 62.96 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 63.29 دولار وسجل أعلى مستوي 63.59 دولار وأدنى مستوي 62.93 دولار.

وأنهي النفط الأمريكي "تسليم أغسطس "تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.9 بالمئة في ثاني خسارة يومية على التوالي ،وفقد النفط الدولي نسبة 0.3 بالمئة مسجلا الأدنى في ثلاثة أيام 62.72 دولارا للبرميل.

المعروض الأمريكي
ذكرت وكالة الطاقة الأمريكية هذا الأسبوع إن إنتاج النفط الصخري في البلاد يقترب من 9.61 مليون برميل يوميا الأعلى تاريخيا منذ تجميع البيانات أسبوعيا عام 1983م والمسجل خلال الأسبوع المنتهي 5 حزيران يونيو الحالي ،ويعاذ ذلك إلي تسريع الشركات عمليات الإنتاج مع تحسن الأسعار مؤخرا وصعودها لأعلى مستوى في خمسة أشهر.

يأتي هذا على الرغم من انخفاض منصات الحفر العاملة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي لأدنى مستوى منذ آب أغسطس 2010 ،وفي هذا الإطار تعلن اليوم شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية عدد المنصات العاملة وسط توقعات تواصل انخفاض المنصات للأسبوع 29 على التوالي.

برنامج إيران النووي
تقترب المهلة المحددة حتى 30 حزيران يونيو الجاري لإبرام اتفاق نهائي بين إيران والغرب حول برنامج طهران النووي من نهايتها ،وإذا تم التوصل لاتفاق ،سوف يمهد الطريق أمام رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على الجمهورية الإسلامية وبالتالي تزداد صادراتها النفطية.

وقالت وزارة النفط الإيرانية سابقا أنه في حال رفع العقوبات الدولية سوف ترتفع صادرات النفط الخام بنحو مليون برميل خلال الستة أشهر التالية.