تراجع أسعار النفط الخام الأمريكي لأدنى مستوياتها في شهر


انخفضت أسعار النفط الخام الأمريكي بشكل ملحوظ خلال الجلسة الأمريكية وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاربعاء عن الاقتصاد الأمريكي والتي أوضحت ارتفاع التغير في وظائف القطاع الخاص في حزيران/يونيو واتساع التزويد الصناعي الأمريكي بصورة فاقت التوقعات في آيار/مايو الماضي قبل أن نشهد أظهر صدور التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية والذي أوضح فائض في المخزونات بخلاف التوقعات.
في تمام الساعة 06:08 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي تسليم 15 من شهر آب/أغسطس المقبل لتتداول حالياً عند مستويات 57.35$ للبرميل مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 59.07$ للبرميل، بعد أن حققت الأدنى لها منذ الخامس من حزيران/يونيو الماضي عند 57.34$ للبرميل والأعلى لها عند 59.08$ للبرميل.
على الصعيد الأخر فقد ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي ليتداول حالياً عند مستويات 96.36 مقارنة بالافتتاحية عند 95.70 محققاً أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 96.65، بينما حقق الأدنى له عند 95.65.
هذا وقد تابعنا اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للنفط الخام عالمياً صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص والتي أوضحت إضافة نحو 237 وظيفة مضافة مقابل 203 ألف وظيفة مضافة في آيار/مايو الماضي، متفوقة بذلك على التوقعات عند نحو 219 ألف وظيفة مضافة، قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر معهد التزويد الصناعي لشهر آيار/مايو بما قيمته 53.5 مقابل ما قيمته 52.8 في نيسان/أبريل الماضي، متفوقة بذلك أيضا على التوقعات التي أشارت إلى تسارع وتيرة النمو إلى ما قميته 53.2.
وفي نفس السياق، فقد أوضح التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية فائض في مخزونات النفط الخام لدى الولايات المتحدة بنحو 2.4 مليون برميل مقابل عجز بنحو 4.9 مليون برميل في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات عند عجز بنحو 1.9 مليون برميل، لتصل بذلك المخزونات خلال المنقضي في 26 من حزيران/يونيو لنحو 465.4 مليون برميل، بينما انخفضت مخزونات وقود المحركات بنحو 1.8 مليون برميل وتظل أعلى من المدى المتوسط لهذا الوقت من العام، في حين ارتفعت مخزونات المشتقات المقطرة التي تشمل وقود التدفئة بنحو 0.4 مليون برميل وتعد بذلك ضمن المدى المتوسط لهذا الوقت من العام.
على الصعيد الأخر فقد تابعنا اليوم الأربعاء صدو قراءة التزويد الصناعي عن كل من الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد في العالم وثاني أكبر مستهلك للنفط الخام عالمياً والتي أوضحت استقرار وتسرية الاتساع عند ما قيمته 50.2 دون التوقعات عند 50.5 بالإضافة إلى الاقتصاد الملكي البريطاني والتي أوضحت تباطء وتيرة النمو لما قيمته 51.4 مقابل 51.9 بخلاف التوقعات عند 52.5، بينما جاءت القراءة النهائية للتزويد الصناعي الاوروبي عن شهر حزيران/يونيو بما قيمته 52.5 متوافقة مع التوقعات دون تغير يذكر عن القراءة الأولية السابقة، بالتزامن مع توجه أنظار المستثمرين لتطورات ملف أزمة الديون السيادية لليونان عقب تخلفها عن سداد قرض صندوق النقد الدولي الذي يقدر بنحو 1.6 مليار يورو أو 1.8$ مليار.

تراجع أسعار النفط الخام الأمريكي لأدنى مستوياتها في شهر