الأسهم الأوروبية على وشك تكبد أكبر خسارة أسبوعية في شهرين قبل استفتاء اليونان


تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الجمعة لتواصل خسائرها للجلسة الثانية على التوالي متجهة إلي تكبد أكبر خسارة أسبوعية في شهرين مع ترقب المستثمرين نتيجة استفتاء اليونان بشأن شروط الدائنين لإنقاذ البلاد ماليا.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.6 بالمئة بحلول 09:11بتوقيت جرينتش وانخفض المؤشر بنسبة 3.4 بالمئة منذ بداية الأسبوع بفعل فشل المفوضات بين اليونان والدائنين ودعوة رئيس الحكومة أليكسيس تسيبراس على غير المتوقع إلي استفتاء الشعب على شروط خطة الإنقاذ المالي.

وخلال هذا الأسبوع تخلفت اليونان رسميا عن سداد قرض بقيمة 1.7 مليار دولار أمريكي إلي صندوق النقد الدولي ممل يزيد من ازمة اليونان الحادة في السيولة، أول دولة متطورة تتخلف عن سداد ديون لصندوق النقد الدولي.

وأعاذت الحكومة اليونانية ذلك إلي انتظار نتيجة استفتاء عامة في البلاد حول شروط ترويكا الدائنين لمنح اليونان مساعدات مالية جديدة ،خاصة وأن المساعدات السابقة انتهى اجلها رسميا في الثلاثون من حزيران يونيو.

وكان رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس قد فاجأ الجميع يوم الجمعة الماضية بالدعوة إلي إجراء استفتاء الأحد 5 تموز يوليو لأخذ رأي الشعب اليونان حول الشروط التقشفية التي يطلب تنفيذها المقرضين الدوليين لمنح البلاد المتعثرة ماليا برنامج إنقاذ جديد.

وتظهر استطلاعات الرأي حتى الآن في اليونان إلي نسب متقاربة للغاية بين الرافضين والموافقين على شروط خطة الإنقاذ.

وبعد أن رفض وزراء مالية الاتحاد الأوربي مقترحات جديدة من اليونان حول جدولة الديون على مدار عامين دون التطرق إلي شروط الإصلاح ،حث أليكسيس تسيبراس المواطنين في بلاده على التصويت بالرفض.

وفي حال جاءت نتيجة الاستفتاء بالرفض سوف تزداد الأمور تعقيدا بما قد يعجل بقيام اليونان بإعلان الإفلاس رسميا والخروج من منطقة اليورو ،أما في حالة الموافقة فقد يعقبها استقالة حكومة تسيبراس ،وتخضع البلاد من جديدة لشروط ترويكا الدائنين.

استقرت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 دون أي تغيير يذكر ،بعدما أنهي المؤشر تعاملات الأمس في وول ستريت منخفضا بنسبة 0.1 بالمئة متكبدا ثاني خسارة أسبوعية على التوالي بفعل مخاوف اليونان ،الجدير بالذكر أن الأسواق الأمريكية مغلقة اليوم لعطلة عيد الاستقلال.

وبالنسبة لمؤشرات أوربا نزل مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.6 بالمئة ، في فرنسا تراجع مؤشر كاك 40 نحو 0.6 بالمئة ، وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس بنسبة 0.3 بالمئة ،وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 بنسبة 0.4 بالمئة.