الجنيه الاسترليني المستفيد الاكبر من حل ازمة اليونان


ارتفع الجنيه الإسترليني على نطاق واسع بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل سلة من العملات معززا مكاسبه لثالث يوم على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ،ليكون الجنيه الرابح الأكبر بعد صفقة إنقاذ اليونان وارتفاع شهية المخاطرة لدي المستثمرين ،وانخفضت العملة الأوروبية الموحدة باعتبارها من العملات ذات العائد المنخفض ومع عودة العوامل الاقتصادية للتحكم من جديد في مسار العملة ،وارتفعت العملة الأمريكية الدولار بدعم من تأكيدات جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة خلال هذا العام.

ويتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 12:15 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.5530 من سعر الافتتاح 1.5496 بعد تسجيل أعلى سعر 1.5588 وأدنى سعر 1.5486.

واصل الجنيه الإسترليني ارتفاعه لثالث يوم على التوالي مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أعلى مستوى في نحو الأسبوع 1.5588 دولار بعد حل أزمة اليونان في أوروبا وفي ظل توقعات بأن تظهر البيانات الصادرة هذا الأسبوع في لندن تحسن وتيرة التضخم بالاقتصاد وارتفاع متوسط الأجور بما يزيد من آمال قيام بنك بريطانيا المركزي برفع أسعار الفائدة في المستقبل القريب.


الجنيه الاسترليني المستفيد الاكبر من حل ازمة اليونان