النفط الخام يتراجع بفعل قوة الدولار وتوقعات المعروض الأمريكي


تراجع النفط الخام الامريكي يوم الاثنين بعد يومين من المكاسب مع الارتفاع القوي للعملة الأمريكية بدعم توقعات قرب رفع أسعار الفائدة بالتزامن مع توقعات بتوسيع معروض النفط في الولايات المتحدة بعد زيادة منصات حفر النفط الصخري للأسبوع الثاني على التوالي.

وبحلول الساعة 13:05 بتوقيت جرينتش تراجع الخام الأمريكي إلي مستوي 51.80 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 52.04 دولار وسجل أعلى مستوي 52.26 دولار وأدنى مستوي 51.25 دولار.

وأنهي النفط الخام الامريكي تعاملات يوم الجمعة مرتفعا بنسبة 0.5 بالمئة في ثاني مكسب يومي على التوالي بدعم هبوط العملة الأمريكية الدولار لكنه فقد نسبة 5 بالمئة على مدار الأسبوع الماضي في رابع خسارة أسبوعية على التوالي بفعل مخاوف وفرة المعروض في الولايات المتحدة.

صعد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست من العملات بأكثر من 0.6 بالمئة ويأتي على رأس هذه العملات اليورو والين الياباني بعد تصريحات رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال هذا العام وبعد حل أزمة ديون اليونان وارتفاع شهية المخاطرة لدي المستثمرين ،وصعود العملة الأمريكية يؤثر سلبا على أسعار النفط نظرا للعلاقة العكسية بينهما.

قالت شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية أن منصات الحفر في الولايات المتحدة زادت بمقدار 5 إلى إجمالي 645 منصة للأسبوع المنتهي 10 تموز يوليو ،في ثاني زيادة أسبوعية على التوالي ،في علامة إيجابية على تسارع عمليات إنتاج النفط الصخري في البلاد وتوقعات بتسجيله مستويات قياسية جديدة.