تراجع الفائض التجاري في منطقة اليورو واستقرار التضخم


أعلن اقتصاد منطقة اليورو اليوم عن بيانات كل من الميزان التجاري ومؤشر أسعار المستهلكين، ليظهر تراجع في الفائض التجاري بينما جاءت معدلات التضخم مستقرة بدون تغير، بينما تنتظر الاسواق الأوروبية قرار البنك المركزي الأوروبي اليوم بخصوص أسعار الفائدة والسياسة النقدية.

الميزان التجاري المعدل موسميا في منطقة اليورو خلال شهر مايو/أيار سجل فائض بقيمة 21.2 مليار يورو مقارنة مع القراءة السابقة التي تم تعديلها لتظهر فائض بقيمة 23.9 مليار يورو في حين كانت التوقعات تشير إلى فائض بقيمة 22.0 مليار يورو.

أما عن الميزان التجاري المجمل خلال شهر مايو/أيار فقد شهد فائض تجاري بقيمة 18.8 مليار يورو في حين كانت التوقعات تشير إلى فائض بقيمة 21.8 مليار يورو وكانت القراءة السابقة تظهر فائض تجاري بقيمة 24.9 مليار يورو.

من جهة أخرى صدر عن منطقة اليورو بيانات أسعار المستهلكين خلال شهر يونيو/حزيران لتأتي مستقرة بنسبة 0.0% مماثل للتوقعات ولكن أقل من القراءة السابقة التي كانت مرتفعة بنسبة 0.20%. أما عن مؤشر أسعار المستهلكين السنوي فقد سجل ارتفاع بنسبة 0.20% ليماثل كم من التوقعات والقراءة السابقة.

بينما شهد مؤشر أسعار المستهلكين الجوهري السنوي الذي يستثنى أسعار الطعام والوقود والطاقة ارتفاع بنسبة 0.80% مماثلاُ أيضاً لكل من التوقعات والقراءة السابقة.

الجدير بالذكر أن الأسواق الأوروبية تنتظر اليوم قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن أسعار الفائدة، حيث ينتظر المشاركين في الأسواق معرفة تطورات أزمة اليونان وأثرها على تحركات البنك المركزي الأوروبي.