النفط الخام قرب أدنى مستوى في 3 أشهر بفعل مخاوف وفرة المعروض العالمي


استقر النفط الخام الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء قرب أدنى مستوى في ثلاثة أشهر ،وتداول خام برنت قرب أدنى مستوى في أسبوعين ،في ظل قوة العملة الأمريكية الدولار ،وتزايد مخاوف وفرة المعروض العالمي بعد الاتفاق النووي بين إيران والغرب وتوقعات ارتفاع صادرات النفط الإيرانية.

وبحلول الساعة 07:59 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 50.30 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 50.22 دولار وسجل أعلى مستوي 50.53 دولار وأدنى مستوي 50.15 دولار.

ويتداول خام برنت عند 56.60 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 56.53 دولار وسجل أعلى مستوي 56.82 دولار وأدنى مستوي 56.44 دولار.

وأنهي النفط الخام الأمريكي "عقود سبتمبر " تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 1.6 بالمئة في رابع خسارة يومية على التوالي مسجلا أدنى مستوى في ثلاثة أشهر 50.15 دولارا للبرميل ،وانخفضت عقود برنت "تسليم سبتمبر " بنسبة واحد بالمئة مسجلة أدنى مستوى في أسبوعين 56.32 دولارا للبرميل.

الدولار الأمريكي
تداول مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بالقرب من مستوي 98.29 نقطة الأعلى في ثلاثة أشهر ،عاكسا قوة الدولار المدعوم بتوقعات قرب قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي بتشديد السياسات النقدية الأمريكية ورفع أسعار الفائدة للمرة الأولي منذ عام 2006 ،الأمر الذي يؤثر بالسلب على ارتفاع أسعار السلع المسعرة بالدولار وعلى رأسها أسعار النفط.

المعروض العالمي
اقر مجلس الأمن بالأمس بالإجماع الاتفاق النهائي بين إيران والقوي العالمية الست الكبرى بشأن برنامج طهران النووي ،وهو ما يمهد لرفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية بما فيها عقوبات تصدير النفط الخام بما يسمح بارتفاع الصادرات وزيادة المعروض العالمي.

ومن ناحيته قال وزیر النفط الإیراني بیجن زنغنه أن بلاده سوف ترفع مستوی إنتاجها للنفط بعد رفع الحظر عنها إلی الحجم الذي کان عليه قبل فرض الحظر ،وتوقع زنغنه ارتفاع الإنتاج إلي 4 مليون برميل يوميا في غضون سبعة أشهر من رفع العقوبات وأن ترتفع بعدها إلي 4.7 مليون برميل.