محضر اجتماع البنك المركزي الأسترالي تفاؤل بشأن استقرار قطاع العمل


محضر الاجتماع الأخير للبنك المركزي الأسترالي أظهر أن المخاوف من أن معدل البطالة في استراليا يمكن أن يرتفع إلى المستوى 6.5 % خلال العام المقبل قد تراجعت بشكل مؤقت في ظل التفاؤل بشأن قطاع العمالة مؤخراً.

اتجاه قطاع العمالة مستمر في كونه إيجابي خاصة أن معدلات البطالة قد ارتفعت بشكل طفيف من المستوى المعدل 5.9 % في مايو/أيار إلى الاستقرار عند المستوى 6 % في يونيو/حزيران.

" معدل البطالة ظل مستقرا نسبيا منذ أواخر عام 2014" وفقاً لمحضر اجتماع البنك المركزي الأسترالي الذي أضاف أن "الطلب على اليد العاملة يمكن أن يكون كافي للحفاظ على معدل البطالة مستقرا أو حتى التراجع في المدى القريب."

ومع ذلك، فإن البنك المركزي الاسترالي يحذر من أن هناك مؤشرات أخرى تشير إلى "نموا متواضعا فقط" لقطاع العمل في الأشهر المقبلة.

على الرغم من التفاؤل بشأن سوق العمل، أظهر محضر اجتماع البنك المركزي الأسترالي أن متوسط الدخل غير الزراعي في الساعة قد انخفض إلى أدنى مستوياته منذ أوائل عام 1990، في حين أن تكاليف وحدة العمل لم يطرأ عليها تغير يذكر في أربع سنوات.

يظهر محضر الاجتماع أيضاً أن الاستثمار في الأعمال التجارية غير التعدينية يبقى هادئا وأن الدراسات الاستقصائية لنوايا الاستثمار في الأعمال التجارية تشير إلى أنه سيبقى على هذا النحو خلال العام المقبل.

هذا وقد قام البنك المركزي الأسترالي بتقييم أوضاع أزمة اليونان خلال اجتماعه الأخير ولكنه توصل إلى التأثير المحدود على الاقتصاد الأسترالي، الأمر الذي يخرج تغيرات أزمة اليونان من المعادلة.