سوق دبي المالي يغلق في المنطقة الحمراء بفعل العقار والبنوك


أنهى سوق دبي المالي جلسة بداية الأسبوع باللون الأحمر، بضغط مباشر من قطاع العقارات بقيادة أرابتك وإعمار، إلى جانب دبي الإسلامي ودبي للاستثمار.
وأغلق المؤشر العام متراجعا بنسبة 1.28%، وهي أعلى وتيرة خسائر في 10 جلسات، فاقدا 53.57 نقطة من رصيده هبط بها إلى مستوى 4147.63 نقطة، محققا تراجعه الثاني على التوالي.
وكان سوق دبي قد أنهى جلسة الخميس باللون الأحمر، بتراجع هامشي بعد أن قلص خسائره باللحظات الأخيرة، ليبقى بالمنطقة الحمراء، في ظل أداء سلبي لقطاع العقارات تغلب على مكاسب البنوك.
وشهدت جلسة الأحد تراجع السيولة بشكل ملحوظ مقارنة بالجلسة السابقة، لتهبط قيم التداول إلى 276.74 مليون درهم (75.34 مليون دولار أمريكي)، مقابل 370.8 مليون درهم (101 مليون دولار) بجلسة الخميس الماضي.
وتراجعت كمية التداول بنهاية الجلسة إلى حوالي 191 مليون سهم، مقابل 267.43 مليون سهم درهم بالجلسة السابقة.
وتصدر النقل الخسائر بنهاية الجلسة متراجعا بنسبة 1.64%، متأثرا بخسائر الخليج للملاحة التي بلغت 4.56% إلى جانب تراجع أرامكس والعربية للطيران بنسبة 1.95% و1.23% على التوالي.
وحل قطاع البنوك المركز الثاني بتراجع نسبته 1.62% في ظل تراجع الإمارات دبي الوطني بنسبة 2.3%، إلى جانب خسائر دبي الإسلامي التي بلغت 1.64%.
وسجل قطاع الاستثمار تراجعا بنسبة 1.49% بضغط مباشر من دبي للاستثمار الذي جاء متراجعا بنسبة 1.65%، وأغلق سوق دبي المالي على تراجع نسبته 1.01%.
وبلغت خسائر قطاع العقارات بنهاية الجلسة 1.1% متأثرا بخسائر أرابتك وإعمار التي بلغت 3.2% و1% لكل منهما على الترتيب.
وفي المقابل، أغلق قطاع السلع وحيدا باللون الأخضر مرتفعا بنسبة 0.61% مدعوما بمكاسب دبي باركس التي بلغت 0.78%.

سوق دبي المالي يغلق في المنطقة الحمراء بفعل العقار والبنوك